أردوغان وماكرون يبحثان القضايا الإقليمية والتطورات بسوريا

بحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، السبت، قضايا ثنائية وإقليمية.

جاء ذلك في اتصال هاتفي بين الرئيسين، أكدا فيه أهمية تعزيز العلاقات بين البلدين، ومواصلة الحوار، بحسب ما أفادت به مصادر في الرئاسة التركية.

لاسيما صفقة “منبج” التي عقدت بين واشنطن وأنقرة، والتي من المقرر أن تؤدي إبعاد مليشيا “وحدات الحماية” عن هذه المدينة ومحيطها.
وأشارت المصادر إلى أن أردوغان وماكرون تناولا التطورات في سوريا، ومكافحة الإرهاب وقضايا اللاجئين.

وشدد الرئيسان على أهمية التعاون في ما يتعلق بالأزمات الإقليمية، وفقا للمصدر نفسه.

وأكد الزعيمان عزمهما على تعزيز التواصل عقب الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في تركيا يوم 24 حزيران/يونيو الجاري.

وذكر أردوغان بالاتفاق الذي توصلت إليه بلاده مع واشنطن مؤخرا، والذي يفتح آفاق التعاون بين الجانبين في سوريا، خصوصا في ما يتعلق بمدينة منبج شمال البلاد.

وتتضمن “خارطة الطريق” حول منبج إخراج تنظيم حزب العمال الكردستاني ووحدات حماية الشعب السوري منها، وتوفير الأمن والاستقرار للمنطقة.

شاهد أيضاً

أكاديمي سوري يحقق 200 مخطوطة ويترجم المئات إلى العربية

استطاع الأستاذ الدكتور أحمد عبد الكريم نجيب (48 عامًا)، وهو أكاديمي سوري، تحقيق ما يزيد …