أكبر صحيفة موالية للنظام تهاجم مستشار خامنئي

شنَّت صحيفة “الوطن” المملوكة لرامي مخلوف ابن خالة رئيس النظام بشار الأسد هجومًا غير مسبوق، ضد علي أكبر ولايتي مستشار مرشد إيران، على خلفية تصريحاته المتكررة أنه لولا تدخلهم لسقط الأسد منذ أعوام.

ووصفت الصحيفة في تقريرٍ لها نشرته على موقعها الإلكتروني، حديث “ولايتي” بـ”المبالغة التي اعتدنا سماعها من بعض وسائل الإعلام، أو المحللين السياسيين الإيرانيين أو الذين يدورونَ جملةً وتفصيلاً في الفُلك الإيراني”.

وأضافت: “اعتدنا سماعَ هكذا مبالغاتٍ من شخصياتٍ تمثل التيار الرسمي الإيراني، من رئيسِ الجمهورية وصولًا إلى الوزراء وما دونهم”.

واستدلت الصحيفة بتصريح الرئيس الإيراني حسن روحاني في نيسان 2016 خلال ندوة عن البيئة والدين والثقافة في العاصمة طهران حيث قال: لولا الجمهورية الإسلامية، لسقطت دمشق وبغداد بيد (تنظيم الدولة)”.

ورأت “الوطن” أن هذه التصريحات، تحمل “الكثيرَ من التناقضات والمبالغات التي لابد لنا من الوقوفِ عندها”، وختمت بقولها: عذرًا (ولايتي) سوريا آخرَ معاقِل الحق، ما كانت لتسقُط حتى يرثَ الله الأرض ومن عليها”.

وتدعم إيران نظام بشار الأسد سياسيًّا واقتصاديًّا وعسكريًّا، الأمر الذي أدى إلى نفقات مالية ضخمة على حساب الشعب الإيراني، إضافة إلى الخسائر البشرية والتي تقدر بالآلاف من قوات الحرس الثوري والميليشيات التي تدعمها بسوريا.

 

 

ادَّعى عضو مجلس الشعب التابع للنظام السوري، خالد العبود، أن القوات الروسية لا تتحرك على الأراضي السورية بدون تنسيق مع القيادة السورية، وأن إيران هي صاحبة الفضل الأكبر على النظام.

وقال “العبود” في مقابلة مع قناة “الإخبارية السورية” مساء أمس الأحد: إن “روسيا لا تستطيع أن تتصرف وحيدة عن إيران والنظام السوري، والإنجازات العسكرية في سوريا، تمت بتحالف سوري- إيراني، قبل دخول التدخل الروسي”.

وأشار إلى أن النظام والحليف الإيراني، “أنجزوا في سوريا ما هو أكبر من أن يستطيع الروسي أن يتحكم به أمام إٍسرائيل”، معتبرًا أن “الروسي لم يضع حتى اللحظة الإيراني والسوري في جيبه”، بحسب تعبيره.

وتصر إيران بشكل متكرر ورسمي على عدم خروجها من سوريا؛ ردًا على المطالبات الإسرائيلية بذلك، خاصة وأن طهران قدمت الكثير من الأموال والمقاتلين دفاعًا عن نظام الأسد.

وكانت تقارير أجنبية عدة تحدثت عن مباحثات “ترامب – بوتين” حول سوريا في هلسنكي، وإمكانية عقد صفقة تخرج بموجبها أمريكا مقابل إخراج إيران والميليشيات الشيعية.

شاهد أيضاً

العاهل الأردني يعلن إنهاء ملحقَي الباقورة والغمر من اتفاقية السلام .اسبابه وتداعياته

أعلن العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، اليوم (الأحد)، إنهاء ملحقَي الباقورة والغمر من اتفاقية …