إفلاس يشلّ حركة الحكومة المؤقتة وإيقاف صرف المرتبات حتى إشعار أخر

الائتلاف

التجمع الوطني الحر-الاتحاد برس:

أفادت مصادر مطلعة لـالاتحاد برسببدء نفاذ الدعم المادي المقدم للحكومة السورية المؤقتة التي تمارس مهامها من تركيا، بعد توقف الدعم المذكور من دولة قطر، وقيامها بحجز أخر المبالغ المفترض وصولها لصندوق الحكومة.

وذكرت المصادر أن تذمراً كبيراً بدأ يصيب موظفي الحكومة المؤقتة، الذين بدأ قسم منهم يغادر الوزارات تلقائياً، لا سيما بعد إبلاغ قسم كبير منهم بتوقف المرتبات الشهرية المستحقة عن فبراير\شباط الجاري حتى إشعار أخر، كما نوهت الحكومة بشكل غير مباشر لموظفيها.
وأشارت المصادر إلى أن أسباباً غير معلومة دفعت قطر إلى إيقاف المبالغ المفترض تسليمها للحكومة، إلا أن تلك الأسباب يرجح أن تعود للإسراف الشديد في مصاريف الحكومة شهرياً، لا سيما بعد التثبت من وجود عشرات الموظفين بالاسمبين كوادر الحكومة، والذين لا يتواجدون داخل ملاكها الفعلي، إلا في حال قبض مرتباتهم، كما أن منهم من هم في دول أوروبا حالياً، ولا يقومون بأية مهام فعلية.
ويتهدّد الفصل الوظيفي حالياً عدد من موظفي الحكومة، بل إنه طال هيئات بكاملها، كما هو الحال في الهيئة السورية للعدالة الانتقاليةالتي تمارس أعمالها أيضاً من تركيا ويرأسها المعارض السوري، رضوان زيادة، حيث جرى إبلاغ موظفيها بتوقف المستحقات الشهرية المترتبة لهم، أيضاً، إلى إشعار أخر“.

شاهد أيضاً

أكاديمي سوري يحقق 200 مخطوطة ويترجم المئات إلى العربية

استطاع الأستاذ الدكتور أحمد عبد الكريم نجيب (48 عامًا)، وهو أكاديمي سوري، تحقيق ما يزيد …