اتفاق “أمريكي – ألماني” حاسم بشأن أخطر سلاح استخدمه “نظام الأسد”

توصلت الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الأربعاء، مع ألمانيا إلى اتفاق حاسم بشأن أخطر سلاح استخدمه “نظام الأسد” في قتل الشعب السوري.

اتفقتا على الحاجة لفعل كل شيء ممكن من أجل منع استخدام الأسلحة الكيمياوية في سوريا.

وأفاد وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، بأن بلاده والولايات المتحدة اتفقتا على الحاجة لفعل كل شيء ممكن من أجل منع استخدام الأسلحة الكيمياوية في سوريا، وذلك عقب اجتماعه مع نظيره الأمريكي، مايك بومبيو، في واشنطن.

وقال “ماس” إن “الاجتماع شهد مناقشات مكثفة بشأن الوضع في سوريا وإن الجانبين يريدان زيادة الضغط من أجل الوصول إلى حل سياسي، وإنهما يرغبان في عقد مؤتمر لوضع الدستور في أقرب وقت ممكن”.

وأضاف وزير الخارجية الألماني: أن “(بومبيو) أدرك حجم النقاش السياسي الدائر في ألمانيا بشأن المشاركة المحتملة في أي رد عسكري تقوده الولايات المتحدة في حال حدوث هجوم كيمياوي”.

يشار إلى أن ألمانيا أعلنت مؤخرًا استعدادها للمشاركة في أي عملية عسكرية ضد النظام السوري في حال استخدم الأسلحة الكيماوية مجددًا، لا سيما إذا شن هجومًا على إدلب.

شاهد أيضاً

حصاد ستيفان دي ميستورا: الفشل الأممي في الملف السوري

العرب – خطار أبودياب لم يُصلح موفد منظمة الأمم المتحدة إلى سوريا ستيفان دي ميستورا …