اتهام استخبارات الأسد باغتيال معارض شارك بمفاوضات جنيف و دي مستورا يدعو للتحقيق

c2b873b9-73f0-4aa3-8a13-e548a281ff84_16x9_600x338

لقي المعارض السوري وعضو “هيئة التفاوض” عن “منصة القاهرة” منير درويش، مصرعه إثر حادث سير قرب منزله في العاصمة دمشق, وسط  اتهامات من قبل سياسيين معارضين للنظام السوري باغتياله.قتلة النظام في مشفى المواساة لأن حالته الصحية كانت مستقرة وكان بصدد مغادرة المستشفى.بعد فشل اغتيالة بالحادث .محملة النظام المسؤولية عما أسمته “عملية تصفية متعمدة”.

وطالبت الجهات الدولية وعلى رأسها الأمم المتحدة، ومنظمات حقوق الانسان، بإجراء تحقيق جنائي شفاف بحادثة الاغتيال”.

دعا المبعوث الأممي إلى سوريا ستافان دي ميستورا، إلى التحقيق في حادثة مقتل عضو منصة القاهرة للمعارضة السورية منير درويش بحادث دهس أمام منزله في دمشق.

وجاء في بيان صادر عن مكتب دي ميستورا، اليوم الأحد، أن “دي ميستورا يعبر عن صدمته وأسفه بشأن وفاة درويش، ويدعو لتحديد أسماء المسؤولين عن الحادث ومعاقبتهم”.

“أجريت لدرويش عملية جراحية في الكاحل، وكان مقررا أن يغادر المشفى أمس مساء، وعند طلب إخوته إتمام إجراءات الخروج، أبلغوا بأن الطبيب المسؤول غير موجود ويمكن تأجيل خروجه للغد (اليوم)”.

وتابع موضحا “بقي درويش في المستشفى، وغادرت أسرته وأشقاؤه، وعند الساعة 12 ليلا، أبلغلوا أنه توفى رغم عدم وجود عوارض تشير لمواجهته مشاكل صحية متعلقة بالحادث وهو كان بصدد مغادرة المشفى”.

وشدد على أن الحادثة “تضع مسؤولية كبيرة على النظام باتجاه حادثة الدهس المتعمد أمام منزله، وتصفية داخل المشفى، لأنه بالأساس لم يكن يواجه مشكلة صحية”.

وحملت “هيئة التفاوض” عبر موقعها على (تويتر), النظام السوري المسؤولية عن حادثة وفاة منير درويس, داعية السوريين الى “متابعة نضالهم للوصول الى وطن حر آمن كريم ديمقراطي لا مكان فيه لمنظومة الاجرام”.

من جهته, اتهم رئيس الدائرة الإعلامية في “الائتلاف الوطني” احمد رمضان, في تغريدة عبر صفحته على (تويتر), “استخبارات النظام السوري باغتيال عضو “هيئة التفاوض” الكاتب منير درويش, بعد محاولة دهسه قرب منزله في  دمشق”.

وأضاف رمضان في تغريدته، أن “درويش أخضع لعمل جراحي في قدمه بمشفى المواساة قبل أن تتم تصفيته لاحقاً”.

بدوره, عزا المستشار الإعلامي لـ “هيئة التفاوض”، يحيى العريضي، الوفاة إلى عملية اغتيال مخططة من قبل النظام السوري.

وطالب عبر “فيس بوك” المنظمات الحقوقية وعلى رأسها الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان بإجراء تحقيق جنائي شفاف.

ونعى معارضون سوريون  يوم السبت, منير درويش، الذي لقي حتفه اثر تعرضه لحادثة سير, وسط اتهامات للنظام السوري “بتصفيته بشكل متعمد”

ولم يعلّق النظام السوري حتى الان على حادثة الوفاة .

و”درويش” المنحدر من مدينة “التل” بريف دمشق من الذين شاركوا في “المؤتمر العام الأول” الذي نتج عنه منصة القاهرة التي باتت جزءا من هيئة المفاوضات في الجولة السابقة من جنيف عقب مؤتمر “الرياض2” ومثلها “منير درويش” و”جمال سليمان” و”فراس الخالدي”.

وشارك درويش في المفاوضات الخاصة بالتسوية السياسية السورية, في الأشهر الماضية، وكان آخرها مفاوضات جنيف 8 و  “مؤتمر الرياض2” .

ومنير درويش كاتب وروائي، وهو عضو “منصة القاهرة”، وأحد مكونات “هيئة التفاوض” التي شكلت في تشرين الثاني ، المنبثقة عن مؤتمر “الرياض 2″.

شاهد أيضاً

الممانعة شفافة وخصومها مرتبكون

الحرة حازم الأمين “صمت دهرا.. فنطق كفرا”! وأخيرا حصلنا على إجابة عن سر قبول جماعات …