الأمم المتحدة توضح موقفها من سلاح “حزب الله” وقتاله في سوريا

دعا الأمين العام للأمم المتحدة (أنطونيو غوتيريش) الحكومة والجيش في لبنان إلى نزع سلاح ميليشيا حزب الله، مؤكدا أن مشاركة “حزب الله” بالحرب الدائر في سوريا إلى جانب النظام يشكل خرقا لسياسة النَّأي بالنّفس ولمبادئ إعلان بعبدا، بحسب وكالة “الأناضول”.

وذكر غوتيريش في تقريره النصف السنوي، والذي ناقشه أعضاء مجلس الأمن مساء (الخميس)، بشأن تنفيذ قرار المجلس رقم 1559، إنه يحث “الحكومة والجيش في لبنان على نزح سلاح ميليشيا حزب الله، واتخاذ كافة التدابير لمنع الحزب والجماعات المسلحة الأخرى من الحصول على السلاح وبناء قدرات عسكرية خارج سيطرة الدولة”.

ويدعو القرار الأممي رقم 1559 إلى “نزع سلاح المليشيات العسكرية اللبنانية، وانسحاب كافة القوات الأجنبية من لبنان”.

وشدد الأمين العام، على أن تدخل “حزب الله” في سوريا منذ عدّة سنوات، يُظهر عدم تقيّده بنزع سلاحه، ورفضه الخضوع للمساءلة أمام مؤسسات الدولة”.

ومنذ العام 2013، يتخوض ميليشيا حزب الله وبشكل علني القتال إلى جانب قوات النظام ضد فصائل المعارضة.

وتطرق الأمين العام للأمم المتحدة، في تقريره، إلى مواصلة إسرائيل انتهاكها لسيادة لبنان من خلال الطائرات المسيَّرة والطائرات الثابتة الجناحين، بما فيها المقاتلات النفاثة، التي تحلق فوق أراضي لبنان بصفة يومية تقريبا.

شاهد أيضاً

الفصائل تتصدى لمحاولة “حزب الله” التقدم في القنيطرة وتتوعد النظام في درعا

تصدت الفصائل المقاتلة في ريف القنيطرة لمحاولة تقدم مجموعة تابعة لميليشيا “حزب الله” اللبناني في …