التجمع الوطني يشكر دولة قطر على مشروع قرار محاسبة مجرمي الحرب في سورية

unbenannt-1-300x248-300x248

يتوجه التجمع الوطني الحر للعاملين في مؤسسات الدولة السورية لدولتا قطر وليختنشتاين على القرار الذي قدمته لمحاسبة مجرمي الحرب في سوريا  والذي تبنته اليوم الجمعية العامة للأمم المتحدة بأغلبية 105 دولة مؤيدة و15 معارضة و52 امتنعت عن التصويت وأصبح نافذا من تاريخه.

نص القرار على تشكيل فريق عمل خاص لجمع الأدلة الجنائية والقانونية حول الجرائم والانتهاكات المرتكبة ضد حقوق الإنسان في سوريا، وإعداد الملفات والقضايا لرفعها إلى المحاكم المختصة تمهيدا لمحاسبة وملاحقة المسؤولين عنها وفق القانون الدولي الإنساني.

ويطالب مشروع القرار الأمين العام بوضع مرجعيات للآلية المحايدة والمستقلة للمحاسبة، وتقديم تقرير عن تنفيذ القرار خلال خمسة وأربعين يوما من اعتماده. ويدعو مشروع القرار الدول والأطراف السورية، ومنظمات المجتمع الدولي للتعاون مع آلية التحقيق والمحاسبة. 

إن التجمع الوطني الحر يعتبر هذا القانون بداية السقوط القانوني للنظام  أمام ملايين التوثيقات الاحترافية المقبولة دوليا لإدانة بشار الأسد وشركائه وبداية تطبيق مبادئ العدالة الانتقالية في سورية وبذلك تستعيد الجمعية العامة للأمم المتحدة بعضاً من زخمها المطلوب في تحقيق العدالة لما في هذا القرار من قوة قانونية ومعنوية وأخلاقية، أمام فشل مجلس الأمن في تحقيق مهامه بسبب الفيتو المقيد .

التجمع الوطني الحر

22/12/2016

شاهد أيضاً

هجرهم وصادر أملاكهم.. الأسد يطبق قراراً غير القانون 10

يلجأ نظام بشار الأسد إلى قانون مكافحة الإرهاب الأقل شهرة بين القوانين التي سُنَت في …