التجمّع الوطني السوري الحر “يستعد لمواجهة الفوضى”في مؤسسات الدولة لحظة سقوط النظام

1004679_505506399532217_2053005559_n
قال “التجمّع الوطني السوري الحر” للعاملين في مؤسسات الدولة السورية ، اليوم الإثنين، إنه يستعد لمواجهة ما قد يحدث من فوضى واضطراب في مؤسسات الدولة لحظة السقوط المرتقب لنظام الرئيس بشار الأسد.

وقال التجمّع في بيان صادر عن مجلس الأمناء ووزعه المكتب الإعلامي لرئيس التجمع ، اليوم إن “نظام الأسد قد ينهار فجأة فيحدث فراغاً إدارياً نأمل أن يملأه على الفور العاملون في إدارات الدولة ومؤسساتها ممن سارعوا للانضمام إلى ثورة شعبهم وجنّدوا طاقاتهم فيها”.
وأضاف إننا “نعتبر أنفسنا عاملين في الدولة التي بناها أجدادنا منذ مائة عام.. ولسنا أجراء عند نظام الحكم.. فقد رفضنا العمل بأمرة هذا النظام المجرم وتحدينا غروره وجبروته وأعلنا انضمامنا لثورة شعبنا ووضعنا كل طاقاتنا وإمكاناتنا تحت تصرف الثورة.. وانضوينا تحت مظلتها الرحبة عبر الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، وشكّلنا في إطاره هذا التجمّع الوطني الحر للعاملين في مؤسسات الدولة لنحافظ على بنية الدولة السورية وعلى مؤسساتها ولنستعد لمواجهة ما قد يحدث من فوضى واضطراب لحظة السقوط المرتقب للنظام”.
وأكد البيان سعي “التجمّع الوطني السوري الحر”إلى لم شمل العاملين الذين انتشروا في بلاد الهجرة أو الذين بقوا في عملهم يساندون الثورة السورية لتوظيف إمكاناتهم في بناء جسد الدولة القادمة”.
وقال “لقد أعلنا منذ بداية تأسيس التجمع أننا لسنا حزباً سياسياً.. وإن الهدف الذي نتوحّد حوله هو إسقاط النظام وانتصار الثورة وتتويج الجيش الحر جيشاً وطنياً يحمي الشعب السوري ويدافع عن حريته وكرامته”.
تجدر الإشارة إلى أن تجمع العاملين في مؤسسات الدولة السورية” والذين يقدّر عددهم بحوالي 1.5مليون شخص، قد تم الإعلان عن تشكيله في منتصف كانون الأول (ديسمبر) الماضي من العاصمة الأردنية عمّان بهدف “حماية مؤسسات الدولة حال سقوط النظام فى سورية”، وهو يتخذ من العاصمة القطرية الدوحة مقراً له.

عمان 2013/01/07

شاهد أيضاً

مسؤول أممي: روسيا أعلنت سحب الأسد للقانون 10 المثير للجدل

قال يان إيجلاند مستشار الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية اليوم الخميس، إن روسيا أعلنت عن سحب …