“الخوذ البيضاء” في سوريا تعاني من نقص كبير في التمويل

قصف اريحا

أعلن نائب رئيس منظمة “الخوذ البيضاء” عبد الرحمن المواس، أن العاملين في مجال الدفاع المدني في مناطق المعارضة السورية، يعانون من نقص كبير في التمويل.

وقال المواس في ختام لقاء في باريس مع احد مستشاري الرئيس الفرنسي “ايمانويل ماكرون” أمس الثلاثاء: “نعمل على وضع موازنتنا للعام 2018، وانخفضت بمقدار ستة ملايين دولار”.

وأضاف أن “الولايات المتحدة وبريطانيا كانتا ابرز المساهمين في التمويل العام 2017″، رافضاً تحديد الدول التي خفضت تمويلها.

وتابع المواس أيضاً، أن “خفض الموازنة من 18 إلى 12 مليون دولار سيجبر الخوذ البيضاء على عدم قبول متطوعين جدد، مع العلم أن أعمال العنف تتواصل في سوريا”.

وذكرت المنظمة، أن حوالي 400 مدني قتلوا أو جرحوا الأسبوع الماضي، نتيجة الغارات الجوية لطائرات النظام على الغوطة الشرقية قرب دمشق. ويعمل 300 عنصر من “الخوذ البيضاء” في هذه المنطقة.

وأوضح المواس، أن المعارك المتواصلة في الغوطة الشرقية يمكن أن تؤدي إلى أزمة إنسانية مشابهة لتلك التي شهدتها حلب خلال حصار أحيائها الشرقية، قبل السيطرة عليها من قبل قوات النظام في ديسمبر/ كانون الأول 2016.

وطلب المواس من الرئيس الفرنسي تكثيف جهوده للتوصل إلى وقف لإطلاق النار في سوريا، مشيراً من جانب آخر إلى أن “الخوذ البيضاء” فقدت 218 متطوعاً منذ العام 2013، في حين أصيب 500 آخرون خلال الفترة نفسها.

شاهد أيضاً

مشكلة نصر الله مع الحقيقة

  خالد الدخيل – الحياة كل خطابات حسن نصرالله، خاصة بعد اغتيال رفيق الحريري، تكشف …