السعودية ودول خليجية تدرج حسن نصر الله وقيادات في حزب الله اللبناني على قائمتها للإرهاب

قالت وكالة الأنباء السعودية إن المملكة وأعضاء آخرين من دول مجلس التعاون الخليجي أدرجوا عشرة من قادة حزب الله اللبناني بينهم الأمين العام حسن نصر الله ونائبه نعيم قاسم على قوائم الإرهاب، اليوم الأربعاء.

وأضافت الوكالة أن الدول الخليجية استهدفت أيضا أربعا من لجان الجماعة وأمرت بتجميد أصول وأرصدة الأفراد.

وذكرت وسائل إعلام سعودية أنه من بين الشخصيات “خمسة أعضاء تابعين لمجلس شورى حزب الله وبشكل خاص حسن نصر الله، نعيم قاسم، محمد يزبك، حسين خليل، وإبراهيم أمين السيد، وخمسة أسماء لارتباطهم بأنشطة داعمة لحزب الله وهم طلال حميه، علي يوسف شراره، مجموعة سبيكترم “الطيف”، حسن إبراهيمي، شركة ماهر للتجارة والمقاولات”.

وتأتي هذه الخطوة في أعقاب فرض وزارة الخزانة الأمريكية، اليوم الأربعاء، عقوبات إضافية على قيادة حزب الله حيث استهدفت أكبر مسؤولين بالجماعة وهما حسن نصر الله ونعيم قاسم.

فرضت دولة الإمارات العربية المتحدة، الأربعاء، عقوبات اقتصادية على قيادات في “مجلس شورى” ميليشيا “حزب الله” اللبناني.

وذكرت وكالة أنباء الإمارات “وام”، أن العقوبات تهدف إلى تقويض نشاطات “حزب الله” ونشاطات إيران في تمويل الميليشيات المسلحة في المنطقة.

وأضافت “وام” أن العقوبات تأتي في إطار ما اتخذته الدول السبع الأعضاء بـ”مركز استهداف تمويل الإرهاب”، من خطوات مهمة لتقويض نشاطات إيران و”حزب الله”.

وتابعت أن الدول السبع الأعضاء قررت فرض عقوبات اقتصادية على حسن نصر الله، ونعيم قاسم، ومحمد يزبك، وحسين الخليل، وإبراهيم الأمين السيد.

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية، في بيان على موقعها الإلكتروني، إن العقوبات شملت أيضا أربعة أفراد آخرين. وهذه ثالث جولة من العقوبات تعلنها واشنطن منذ انسحبت الولايات المتحدة من اتفاق إيران النووي الأسبوع الماضي.

وأضافت الوزارة، في البيان، أن عقوبات اليوم استهدفت أعضاء الهيئة الرئيسية لصنع القرار في حزب الله.

وقال وزير الخزانة، ستيفن منوتشين، “باستهداف مجلس شورى حزب الله، فإن دولنا مجتمعة تكون قد رفضت التمييز الزائف بين ما يعرف بالجناح السياسي وتدبير حزب الله للإرهاب على المستوى العالمي”.

وأضافت أن العقوبات فرضتها واشنطن وشركاؤها في مركز استهداف تمويل الإرهاب، الذي يشمل السعودية والبحرين والكويت وعمان وقطر والإمارات.

وسبق أن وضعت الولايات المتحدة بعضا من أولئك الذين استهدفهم المركز على قوائمها السوداء.

وفرضت واشنطن، أمس الثلاثاء، عقوبات على محافظ البنك المركزي الإيراني وبنك مقره العراق “لنقل ملايين الدولارات” للحرس الثوري الإيراني.

وكانت وزارة الخزانة فرضت، الأسبوع الماضي، عقوبات على ستة أفراد وثلاث شركات قالت إنها حولت ملايين الدولارات لفيلق القدس، ذراع العمليات الخارجية للحرس الثوري.

شاهد أيضاً

إذا كانت إيران حريصة على السنّة.

خير الله خير الله قبل أيام من احتفال لبنان بالذكرى الخامسة والسبعين للاستقلال، جاء المؤتمر …