القاضي خالد شهاب الدين: ثورة شعب ليست لتقاسم السلطة

Unbenannt

القاضي خالد شهاب الدين: رئيس التجمع الوطني الحر للعاملين في مؤسسات الدولة السورية

بأنامل أطفال درعا انطلقت ثورة شعب عظيم عانى من استبداد وطغيان وظلم أعتى نظام مجرم إرهابي تمثل بآل الأسد الذين حولوا بقعة من جنان الأرض سورية إلى مزرعة خاصة بهم .

المنشقون الحقيقيون الثوار  :

من الغرائب والطرائف العجيبة أن نرى اليوم من ينادي لتقاسم السلطة مع مجرم سفاح كبشار ونظامه متناسين أن هؤلاء المنشقين خرجوا على ذلك النظام القاتل لاجرامه واستبداده ولم ينفضوا من حوله طلبا للسلطة والجاه لأنهم كانوا ضمنها وفي الصف الأول وهم من صميم السلطة فكيف يأتي اليوم من يدعو لتقاسم السلطة مع المجرم الإرهابي بشار .

اذاً هي ثورة شعب للإطاحة بنظام ديكتاتوري قمعي أمني واستبداله بنظام ديمقراطي تعددي يتساوى فيه المواطنون في الحقوق والواجبات العامة.

نحن أقوياء :

نعم رغم كل ما اعترى ثورتنا الكريمة نحن أقوياء أمام حمام الدم وشلالاته التى غاص فيها الإيرانيون ومليشياتهم الطائفية  والروس ونظام  بشار الأسد لم تبقى منظمة أممية أو عالمية لحقوق الإنسان إلا ووثقت فظائعهم وارتكابهم لكل جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية والجرائم المنصوص عنها في قوانين العالم كافة.

لذلك نحن أقوياء أمام صورايخهم وقنابلهم وطائراتهم وآلتهم الحربية الفتاكة وهم ضعفاء أمام جرائمهم وفظائعهم التي انتهكت وتنتهك الأمن والسلم الدوليين بل وتعرض الإنسانية جمعاء للانهيار والانزلاق للاقتتال العالمي المدمر .

نقول لهم لا تبحثوا كثيرا ولا تماطلوا في الحل لسورية بل للعالم فليس أمامكم للخروج من مستنقعات فظائعكم سوى الإطاحة بنظام بشار الإرهابي ومساعدة الشعب السوري في بناء دولتهم الجديدة الموحدة الدولة الديمقراطية التعددية .

شاهد أيضاً

هجرهم وصادر أملاكهم.. الأسد يطبق قراراً غير القانون 10

يلجأ نظام بشار الأسد إلى قانون مكافحة الإرهاب الأقل شهرة بين القوانين التي سُنَت في …