النتائج النهائية للانتخابات العراقية..تحالف “سائرون” بزعامة “الصدر” أولًا

تصدر تحالف “سائرون” المدعوم من زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر النتائج النهائية للانتخابات البرلمانية العراقية التي أجريت قبل أسبوع.

جاء ذلك وفق ما أعلنه مسؤولون في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات(مستقلة مرتبطة بالبرلمان وتتولى تنظيم الانتخابات)، تناوبوا على إعلان النتائج، في مؤتمر صحفي من بغداد بعد منتصف ليل الجمعة – السبت، وتابعته الأناضول.

وقال المسؤولون إن تحالف “سائرون” حصل على 54 مقعدا، يليه تحالف “الفتح” (الحشد الشعبي أبرز مكوناته) بزعامة هادي العامري بـ47 مقعدا، ومن ثم ائتلاف “النصر” بزعامة رئيس الوزراء حيدر العبادي بـ42 مقعدا.

وحصل ائتلاف “دولة القانون” على 26 مقعدا، والحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة الرئيس السابق لإقليم الشمال مسعود بارزاني على 25 مقعدا، وائتلاف “الوطنية” بزعامة رئيس الوزراء الأسبق ونائب رئيس الجمهورية الحالي اياد علاوي على 21 مقعدا.

كما حصل تيار الحكمة بزعامة عمار الحكيم على 19 مقعدا، وحزب الاتحاد الوطني الكردستاني الذي كان يتزعمه الرئيس العراقي الراحل جلال طالباني على 18 مقعدا، وتحالف “القرار العراقي” بزعامة السياسي السني البارز أسامة النجيفي على 11 مقعدا.

وجاءت بقية النتائج على النحو الآتي:

قائمة “الأنبار هويتنا”: 6 مقاعد

حركة التغيير الكردية، 5 مقاعد

الجيل الجديد: 4 مقاعد

تحالف بغداد: 4 مقاعد

نينوى هويتنا: 3 مقاعد

التحالف العربي : 3 مقاعد

جبهة تركمان كركوك: 3 مقاعد

إرادة: 3 مقاعد

تحالف قلعة الجماهير الوطنية: 3 مقاعد

حزب الجماهير الوطنية: مقعدان

عابرون : مقعدان

بيارق الخير: مقعدان

الاتحاد الإسلامي الكردستاني: مقعدان

التحالف من أجل الديقراطية والعدالة: مقعدان

الجماعة الإسلامية الكردستانية: مقعدان

كفاءات للتغيير: مقعدان

تمدن: مقعدان

التحالف المدني: مقعد واحد

الحزب المدني: مقعد واحد

صلاح الدين هويتنا: مقعد واحد

تجمع رجال العراق: مقعد واحد

بابليون : مقعد واحد

النهج الديمقراطي : مقعد واحد

الشبك: مقعد واحد

وحصلت الأقليات على 9 مقاعد ضمن نظام الكوتا هي: المكون المسيحي: 5 مقاعد (اربيل، دهوك، نينوى)، المكون الشبكي: مقعد واحد (نينوى)، المكون الإيزيدي: مقعد واحد (نينوى)، المكون الصابئي: مقعد واحد(بغداد)، المكون الفيلي: مقعد واحد (واسط).

ويأتي إعلان النتائج وسط جدل واسع يدور في البلاد بشأن عمليات تزوير مزعومة.

ويحتج التركمان والعرب بمحافظة كركوك شمالي العراق على نتائج الاقتراع، وأكدوا حصول تلاعب في النتائج بمحافظات أربيل وكركوك وبقية المناطق المتنازع عليها، كما طالبوا بإعادة فرز الأصوات يدوياً.

وهذه الانتخابات هي الأولى في العراق بعد هزيمة تنظيم “داعش” الإرهابي، نهاية العام الماضي، والثانية منذ الانسحاب الأمريكي من البلد العربي، عام 2011.

وتنافس في الانتخابات 7376 مرشحًا، يمثلون 320 حزبًا وائتلافًا وقائمة، على 329 مقعدًا في مجلس النواب (البرلمان).

وسيتولى البرلمان الجديد انتخاب رئيسي الجمهورية والوزراء تمهيدا لتشكيل الحكومة الجديدة.

شاهد أيضاً

بوتين والوجود الإيراني في سوريا

العرب – خيرالله خيرالله   ليس كلام الرئيس فلاديمير بوتين في منتدى “فالداي”، وهو مركز …