بعد فوزه بجائزة “السلام”.. السوري محمد الجندي مرشح لجائزة عالمية .

رشحت اللجنة المنظمة لجائزة “MTV EMA generation change“، الفتى السوري محمد الجندي، للفوز بالجائزة.

وذكرت اللجنة عبر موقعها الإلكتروني اليوم، الاثنين 30 من تشرين الأول، أنه تم ترشيح الجندي (17 عامًا)، الذي لجأ من سوريا إلى مخيمات لبنان، وعمل كل ما في وسعه لكي يحصل الأطفال اللاجئون على التعليم.

ورغم الظروف الصعبة التي عاشها هو وعائلته في لبنان، استطاعوا إنشاء مدرسة ضمت 200 تلميذ من اللاجئين السوريين، بحسب موقع اللجنة.

ويتنافس الجندي مع أربعة آخرين من أفغانستان، بريطانيا، نيجيريا والولايات المتحدة الأمريكية.

وستعلن النتائج يوم الأحد المقبل، 4 من تشرين الثاني، في المسرح المركزي في مدينة “بلباو” الإسبانية، في حفل موسيقي كبير يضم أهم الشخصيات الفنية المؤثرة.

ودعت منظمة “kids rights”، عبر حسابها في “تويتر”، إلى دعم الجندي، والتصويت له، لأن حصول محمد على هذه الجائزة يساعد بتسليط الضوء على قضية تعليم الأطفال السوريين اللاجئين، كونه أحد هؤلاء الأطفال الذين حرموا من حقهم بالتعليم لعدة سنوات بسبب الحرب، ولكنه اختار أن يناضل من أجل وصوله ووصول أطفال آخرين معه لمقاعد الدراسة من خلال عدة مشاريع تعليمية.

وينتهي التصويت عند منتصف ليل اليوم الاثنين.

وسبق أن أحرز محمد الجندي جائزة السلام الدولية، لإنجازاته في مجال تعليم الأطفال اللاجئين في لبنان، نهاية عام 2017.

وتشكل قضية تعليم الأطفال اللاجئين السوريين في مخيمات لبنان، مشكلة تسعى منظمات دولية لاحتوائها، وكان آخر التحركات الإنسانية إنتاج فيلم عن فتاتين سوريتين محرومتين من التعليم، بمشاركة النجم السينمائي جورج كلوني، بالتعاون مع شركة “جوجل”.

 

شاهد أيضاً

النظام يمنع سكان مخيم اليرموك من العودة لمنازلهم

  منعت قوات الأمن التابعة لنظام بشار الأسد، أهالي مخيم اليرموك من العودة إلى منازلهم، …