بيان التجمع الوطني الحر حول جريمة الكيماوي في خان شيخون

Unbenannt-1-300x248-300x248-300x248-1-300x248-300x248

 بتاريخ 4- 4- 2017 أقدم نظام بشار الإرهابي عبر طائراته الحربية الغادرة ومع خيوط الفجر الأولى على قصف أهلنا المدنيين في مدينة خان شيخون ( ادلب) بصواريخ غادرة محملة بغاز السارين السام الخانق والمصنف من الأسلحة الكيميائية المحرمة دولياً ، أودت بحياة أكثر من مئة شهيد وأربعمائة إصابة خطيرة جلهم من الأطفال والنساء .

إن التجمع الوطني الحر للعاملين في مؤسسات الدولة السورية يرى في هذه الجريمة النكراء تحدياً صارخاً من نظام بشار الإرهابي للقرارات الدولية التي حرمت إستخدام تلك الأسلحة ، وتحدياً لكل المجتمع الدولي الذي أدان نظام بشار الإرهابي لارتكابه جرائم حرب وضد الإنسانية من خلال مئات التقارير القانونية الدولية الموثقة بالأدلة القاطعة.

يدعو التجمع الوطني الحر للعاملين في مؤسسات الدولة السورية الامم المتحدة ومجلس الأمن للوقوف أمام مسؤولياتهما واتخاذ الإجراءات القانونية الرادعة تحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة ومعاقبة نظام بشار الإرهابي لارتكابه جريمة حرب وفق المادة الثامنة من نظام روما الأساسي الناظم للمحكمة الجنائية الدولية سيما أن هذه الجريمة كانت مشهودة وعلنية وثابتة الأدلة والأركان القانونية .

ان دعوة مجلس الأمن الدولي الذي عجز عن تحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية  وفق الشرعية الدولية طوال سنوات من اتخاذ قرار لوقف إجرام هذا النظام الإرهابي الذي يتحدى في كل مجزرة يرتكبها مجلس الأمن الدولي والمجتمع الدولي والدول الضامنة لوقف إطلاق النار والراعية للمفاوضات.

نأمل في التجمع الوطني الحر للعاملين في مؤسسات أن لايقف مجلس الأمن في حال عجزه مجدداً عن مسؤولياته لوقف هذه المجازر وإحالة مرتكبيها للعدالة الدولية، من دعوة الجمعية العمومية للأمم المتحدة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

التجمع الوطني الحر للعاملين في مؤسسات الدولة السورية

المكتب التنفيذي

شاهد أيضاً

25465741_1769431926694002_659227264_n-750x563

شهادة مجروحة في شوقي بغدادي.. دَوَّنها: نجم الدين سمّان

نجم الدين سمان – الفيحاء نت لا أعرِفُه إلّا.. شاباً؛ مذ أرسلتُ بالبريد العاديّ.. قصةً …