بيان التجمع الوطني الحر للعاملين في الدولة حول مؤتمر سوتشي

WhatsApp Image 2017-12-24 at 12.21.43

 مؤتمر سوتشي لتأهيل بشار الأسد ونعي الانتقال السياسي للسلطة

تستمر روسيا في مسلسل دعمها للديكتاتور بشار الكيماوي قاتل الأطفال ومدمر البلاد وهاهي تخطط لحلقة خطيرة من حلقات مسلسل الدم السوري بالدعوة لعقد مؤتمر ما يسمى زوراً وبهتاناً الحوار الوطني السوري في سوتشي الروسية ، هادفة منه تأهيل مجرم الحرب بشار من خلال فرض إصلاحاتٍ دستوريةٍ تعقبها انتخاباتٍ هزليةٍ لإضفاء الشرعية على مرحلةٍ رئاسيةٍ مفبركةٍ لبشار تعقبها مراحل ترسخ حكم العصابة الأسدية .

لقد سعت روسيا دائماً وتسعى لنعي بيان جنيف1 وما ينص عليه من حل سياسي يتمثل في انتقال حقيقي للسلطة في سورية من خلال تشكيل هيئة حكمٍ انتقالي كاملة الصلاحيات التنفيذية لا دور لبشار الأسد فيها، وكذلك الالتفاف على القرار 2254 لعام 2015 الذي أكد على بيان جنيف1 وتراتبية الحل السياسي المتمثل بالإنتقال السياسي للسلطة فالدستور فالإنتخابات .

لقد بات واضحاً سعي روسيا وإصرارها على قتل آمال السوريين الأحرار في سورية الجديدة بدون القتلة والمستبدين وفي مقدمتهم بشار الأسد من خلال دفن العملية السياسية بمظلة أممية ومرجعية تتمثل (بجنيف1 والقرار 2118 والقرار 2254) .

وحيث أننا في التجمع الوطني الحر للعاملين في مؤسسات الدولة السورية نتمسك بمرجعية الحل السياسي المتمثل بالانتقال السياسي للسلطة وفق بيان جنيف1 والقرارين 2118 و2254 فإننا نبين موقفنا الرافض لمؤتمر سوتشي وحتى الحضور بصفة شخصية يعتبر خيانة لدماء الشهداء وعدم اعترافنا بمخرجاته لما فيه من تآمرٍ على ثورة شعبنا وثوابتها وفي مقدمتها رحيل المجرم بشار الكيماوي من بدء المرحلة الانتقالية والسعي لمحاكمته ومحاكمة مرتكبي جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية وفق مبادئ العدالة الانتقالية .

الرحمة لشهداء الثورة السورية والشفاء لجرحاها والحرية للمعتقلات والمعتقلين
عاشت سورية حرة أبية مستقلة .

شاهد أيضاً

الممانعة شفافة وخصومها مرتبكون

الحرة حازم الأمين “صمت دهرا.. فنطق كفرا”! وأخيرا حصلنا على إجابة عن سر قبول جماعات …