ترمب يوضح: لم أحدد موعد الهجوم على سوريا

بعد اللغط الذي أثارته تصريحاته الأربعاء حول ضرب سوريا بالصواريخ الذكية، فضلاً عن تصريحات سابقة له أن الضربة قد تقع خلال يوم أو يومين، أوضح الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الخميس، أنه لم يحدد موعد الهجوم، مضيفاً أنه قد يكون وشيكاً أو غير وشيك على الإطلاق.

وقال في تغريدة على حسابه على تويتر : “لم أحدد أبداً تاريخ الضربة ضد سوريا. قد تكون وشيكة أو لا. بكل الأحوال الولايات المتحدة الأميركية، تحت إدارتي، نفذت عملاً رائعاً بتخلصها من داعش، فلم لا تشكروننا. أين عبارة “شكراً أميركا؟

وأتت تغريدات ترمب، الخميس، وسط استنفار عسكري في محيط سوريا بعد أن هدد سابقاً بضربات صاروخية ضد مواقع عسكرية في سوريا.

وهدد ترمب الأربعاء، بضربات صاروخية ضد سوريا. وتوجه عبر تغريدة على حسابه على تويتر إلى موسكو قائلاً: “استعدي يا روسيا الصواريخ قادمة”. وأضاف في نفس التغريدة: “روسيا تعهدت وتوعدت بإسقاط أي صواريخ أميركية تستهدف سوريا، فاستعدي يا روسيا لأن صواريخنا قادمة، وستكون جديدة و”جميلة وذكية”. وتابع قائلاً: “لا يجب أن تتحالفوا مع حيوان يقتل شعبه بالغاز السام، ويستلذ بذلك”.

إلا أن البيت الأبيض عاد وأوضح ليلاً أن الرئيس الأميركي يحمل رئيس النظام السوري بشار الأسد وروسيا مسؤولية الهجوم الكيمياوي على معقل المعارضة في دوما، لكنه لا يزال يدرس الرد، ولا يمكن الإعلان  عن نوايا الرئيس بشأن الضربة لسوريا.وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز في مؤتمر صحافي إن “الرئيس يحمّل الأسد والروس مسؤولية الهجوم”، مضيفة أن “كل الخيارات مطروحة على الطاولة” و”القرارات النهائية بهذا الشأن لم تتخذ بعد”

قالت فرنسا إنها ستقرر في الأيام المقبلة ما إذا كانت ستشن هجوما عسكريا بسبب الهجوم الكيماوي في مدينة دوما بريف دمشق.
وذكر وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان اليوم الخميس أن الرئيس ايمانويل ماكرون سيقرر ما اذا كان سيشن هجوما بسبب “عدم احترام الاتفاقية الدولية ضد الاسلحة الكيماوية”، وهو ما يشكل “خطا احمر” لفرنسا.
ومتحدثا لصحفيين في رومانيا، قال لودريان “نحن حازمون للغاية … كما قال رئيس الجمهورية …. هذا الوضع لا يمكن تحمله”.
وردا على سؤال حول استشارة الولايات المتحدة، التي هددت أيضا بإجراء عسكري، قال لو دريان “فرنسا تتخذ قراراتها باستقلالية”.

وكانت صحيفة “ديلي تلغراف” البريطانية، قالت مساء الأربعاء، على موقعها الإلكتروني: إنه “من المتوقع أن يتم توجيه ضربة عسكرية قوية لمواقع النظام السوري، مساء غدٍ الخميس”.

وأشارت “ديلي تلغراف” إلى أن “الحكومة البريطانية، أعطت أوامر لغواصات عسكرية بالتحرك نحو السواحل السورية للمشاركة في الضربات”.

شاهد أيضاً

سوريون يدعمون اقتصاد مصر بمئات ملايين الدولارات.. القاهرة تدرس إقامة منطقة صناعية لهم

يوسع سوريون لجأوا إلى مصر من نشاطهم الاقتصادي، حتى بلغت قيمة استثمارات رجال أعمال سوريين …