جامعة دمشق “تُهين” طلاب الدكتوراه!

برر نائب رئيس جامعة دمشق للشؤون العلمية الدكتور (عصام خوري) أن سبب اصدار القرار رقم /384/ الذي يتضمن مطالبة طلاب الدكتوراه بوثيقة غير عامل أو إجازة بلا راتب خلال السنة الأولى من الدراسة، هو أن الطالب من المفترض أن يتفرغ للبحث الذي يحتاج الكثير من العمل والوقت بالإضافة الى المراجعة النظرية خاصة في السنة الأولى.

وبحسب موقع (هاشتاغ سوريا) فإن عددا من الطلاب ذوي الدخل المحدود اشتكوا من عدم إمكانية ترك العمل أثناء دراسة الدكتوراه مطالبين وزارة التعليم العالي بحكومة النظام، بتعديل القرار، ليجيب (خوري) على هذه المطالب “من لا يملك المال الكافي ويهتم بالعمل لا داعي لأن يدرس دكتوراه من الأفضل أن يترك المكان لغيره”.

وعملت وزارة التعليم في حكومة النظام خلال الأشهر الماضية إلى إصدار قرارات “جائرة” بحق الطلاب، آخرها قرار تحويل طالب العام المستنفد إلى موازي، حيث أكد الطلاب رفضهم لتطبيق القرار، كون ظروفهم الاقتصادية لا تسمح لهم، واضطرارهم للعمل إلى جانب الدراسة، لتأمين مصاريفهم.

وفي أواخر تموز الماضي هاجمت صحيفة (الوطن) وزارة التعليم العالي التابعة لحكومة النظام، واتهمتها بإصدار (قرارات غير مدروسة) قد تؤدي إلى إغلاق الجامعات الخاصة بدلاً من دعمها، حيث شكلت أولى نتائجها ازدياداً في الأعباء المالية على الطلاب وعدم قدرتهم على مواصلة تحصيلهم العلمي وفق رغباتهم وقدراتهم.

شاهد أيضاً

بوتين إذ يشارك بشار الأسد مأزقه

الحياة المؤلف: عمر قدور بالتأكيد كان خبر تسبب إسرائيل بإسقاط طائرة استطلاع روسي، الأسبوع الماضي …