جزء كبير سافر أو قدم استقالته.. جامعة حلب تعاني من نقص في الهيئة التدريسية

جامعة-حلب_2

كشف رئيس جامعة حلب مصطفى أفيوني، أن جامعة حلب تعاني من نقص كبير في أعضاء الهيئة التدريسية مبينا أن جزء كبير سافر خارج سوريا وآخرون تقدموا باستقالاتهم.

وأشار أفيوني لموقع “صاحبة الجلالة(link is external)” الموالي للنظام، أن عدد أعضاء الهيئة التدريسية 1232 يتواجد منهم حاليا 817، مبينا أن المسابقة الأخيرة التي أعلنتها وزارة التعليم العالي لتعين أعضاء هيئة تدريسية كانت حصة جامعة حلب 64 مدرس فقط .

وقال المصدر: هذا العدد غير كافي لسد النقص الحاصل في أعضاء الهيئة التدريسية ، مشيرا إلى أن هناك العديد من الاختصاصات لم يتقدم إليها أي عضو هيئة تدريسية، منها الصيدلة والتي لم يتقدم أليها احد، وطب الأسنان تقدم اليها واحد ، والطب البشري اثنان.

وأشار أفيوني أن النقص الحاصل في أعضاء الهيئة التدريسية في الكليات الطبية ، ويليها الهندسة المعلوماتية ، مبينا أن كلية الفنون الجميلة لا يوجد فيها ولا عضو هيئة تدريسية وتعتمد على تدريس مناهجها على المحاضرين وبعض المعيدين.

وأكد افيوني ان هناك نقص في الكادر الإداري بجامعة حلب،  يقدر نحو 30% ، لأكثر الكليات ، وخصوصا في أقسام الامتحانات وشؤون الطلاب ، التي تطلب سرعة في انجاز أعمالهم، مشيرا إلى أن شؤون الطلاب في كلية الآداب والتي تضم حوالي 35 ألف طالب يعمل في قسم شؤون الطلاب موظفين فقط.

وبالنسبة للبحث العلمي في جامعة حلب قال أفيوني أن البحث العلمي اختلف خلال السنوات الأخيرة بشكل كبير، وذلك نتيجة توقف استيراد الأجهزة البحثية،  نتيجة العقوبات التي فرضت على نظام الأسد، مشيرا إلى أن البنية التحتية في جامعة حلب من الأجهزة البحثية والتعليمية التي استطعنا أن نتابع بها البحث العلمي في جامعة حلب.

وعن الوثائق الجامعية المزورة بين أفيوني أن هناك العديد من الشهادات التي وردت إلى الجامعة عن طريق وزارة الخارجية  للتدقيق فيها ، تم كشف التزوير ومخاطبة الجهات المعنية بذلك، موضحا أن أغلب الشهادات المزورة كانت  تزور خارج حلب.

شاهد أيضاً

تجار مخدرات ومجرمون لبنانيون يقيمون في منتجعات طرطوس هرباً من السجن

دخل عشرات المطلوبين في منطقة البقاع الواقعة شرقي لبنان إلى سوريا، مع بدء تنفيذ الجيش …