خسائر جديدة لميليشيا أسد الطائفية في درعا.. وطائرات النظام تصعّد و “حزب الله” يعدم 23 عنصراً للنظام

تتواصل الاشتباكات بين الفصائل المقاتلة ومليشيا أسد الطائفية شرقي بلدة المسيكة إحدى قرى منطقة اللجاة بريف درعا الشمالي الشرقي، وسط غارات من قبل الطيران الحربي استهدفت البلدة.

وأفاد مراسل (أورينت) في درعا (معتصم الحسن) أن الفصائل المقاتلة استهدفت (الثلاثاء) سيارة عسكرية تابعة لمليشيا أسد الطائفية شرق المسيكة بصاروخ مضاد للدروع، ما أسفر عن وقوع قتلى في صفوف المليشيا.

في المقابل، شن طيران الحربي التابع لنظام الأسد، ولأول مرة منذ أسابيع، 5 غارات بالقنابل العنقودية على بلدة المسيكة، دون ورود أنباء عن وقوع إصابات.

كما قصفت مليشيا أسد الطائفية بلدات المسيكة وبصر الحرير وعاسم وبصرى الشام ودرعا البلد بقذائف المدفعية الثقيلة.

في حين ما تزال مليشيا أسد الطائفية تستقدم تعزيزات عسكرية إلى ريف السويداء ودرعا المحطة ومنطقة مثلث الموت بريف درعا الشمالي الغربي.

وكانت الفصائل العسكرية أعلنت ليلة أمس (الإثنين)عن استهداف رتل عسكري لمليشيا أسد الطائفية أثناء محاولته الدخول إلى درعا المحطة، ما أدى إلى وقوع خسائر كبيرة في صفوف الميليشيا وأجبرها على العودة إلى مدينة إزرع التي تسيطر عليها.

نعت حسابات موالية على مواقع التواصل الاجتماعي العقيد في ميليشيا أسد الطائفية (مازن أحمد بركات) حيث قالت إنه قتل في درعا.

يشار إلى أن مليشيا أسد الطائفية أغلقت معبر صما هو المعبر الوحيد بين محافظتي السويداء ودرعا، وفرضت العبور بين السابعة والحادية عشرة صباحاً وذلك للعائلات فقط.

شاهد أيضاً

بوتين يهدد أوروبا بموجة لجوء سورية جديدة و فشل لقاء تركي- روسي في أنقرة حول اللجنة الدستورية السورية

هدد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الاتحاد الأوروبي بموجة لجوء جديدة للسوريين، في حال لم تسهم …