سوريا.. شبكة حقوقية توثق 898 اعتداءً على مراكز حيوية في 2017

96fd59ab5cbc3f47361b2ddc98803378_69d545e2-df06-463c-b258-310074d4dee5jpeg_610x375

معظمها على يد قوات النظام وروسيا، ومن بينها 53 حادثة الشهر الماضي بحسب الشبكة السورية لحقوق الإنسان.

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، 898 حادثة اعتداء على مراكز حيوية في سوريا، خلال عام 2017، معظمها ارتكبت من قبل قوات النظام وروسيا.

جاء ذلك في تقرير صدر عن الشكبة (غير حكومية)، الإثنين، وصل الأناضول نسخة منه.

ووثَّق التقرير “ما لا يقل عن 898 حادثة اعتداء على مراكز حيوية مدنية في 2017، من بينها 431 على يد قوات النظام، و239 على يد القوات الروسية”.

وأضاف التقرير أن “101 حادثة اعتداء وقعت على يد قوات التحالف الدولي، و29 على يد تنظيم داعش، و9 على يد هيئة تحرير الشام، و15 على يد فصائل في المعارضة المسلحة، و8 على يد قوات الإدارة الذاتية (منظمة ب ي د الإرهابية)، و66 على يد جهات أخرى (لم يذكرها التقرير)”.

وفي نفس الإطار، أشار التقرير إلى أن المراكز الحيوية المعتدى عليها، تضمنت “301 من البنى التحتية، و182 مركزًا دينيًا، و170 مركزًا تربويًا، و139 مركزًا طبيًا، و69 من المربعات السكانية، و11 من الشارات الإنسانية الخاصة (الهلال والصليب الأحمرين)، و22 اعتداء على مخيمات للاجئين، و4 مراكز ثقافية”.

وذكر التقرير أن من بين الاعتداءات 53 حادثًا وقع في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، توزعت حسب الجهة المستهدِفة، إلى 23 حادث اعتداء على يد قوات النظام، و20 على يد القوات الروسية، و3 نفذتها هيئة تحرير الشام، و6 على يد تنظيم “داعش”، وقوات التحالف الدولي، وجهات أخرى، و1 على يد فصائل في المعارضة المسلحة.

وشملت الراكز الحيوية المُعتدى عليها الشهر الماضي، 15 من البنى التحتية، و12 مركزًا دينيًا، و10 مراكز تربوية، و7 مراكز طبية، و4 مربعات سكانية، و4 من مخيمات اللاجئين، و1 من الشارات الإنسانية الخاصة.

وقال التقرير إن “التحقيقات أثبتت عدم وجود مقرات عسكرية في تلك المراكز، سواءً قبل أو أثناء الهجوم”. مطالبًا “النظام وغيره من مرتكبي تلك الجرائم، بأن يبرروا أمام الأمم المتحدة، ومجلس الأمن، قيامهم بتلك الهجمات”.

وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، قد أعلنت بداية الشهر الجاري، توثيقها مقتل 10 آلاف و204 مدنيين في سوريا خلال 2017، أغلبهم قتلوا على يد قوات نظام بشار الأسد.

شاهد أيضاً

wertyh

جمال قارصلي: اتفاق (لم الشمل) في ألمانيا يدوس كرامة وحقوق الإنسان بالأرجل

جاء الاتفاق الأولي في ألمانيا لتشكيل “تحالف كبير” الذي أُعلن عنه الجمعة 12 يناير/ كانون الثاني بين …