سوريون يدعمون اقتصاد مصر بمئات ملايين الدولارات.. القاهرة تدرس إقامة منطقة صناعية لهم

يوسع سوريون لجأوا إلى مصر من نشاطهم الاقتصادي، حتى بلغت قيمة استثمارات رجال أعمال سوريين هناك مئات ملايين الدولارات، في حين تدرس الحكومة المصرية إقامة مدينة صناعية سورية على أراضيها.

وقالت صحيفة “الأهرام(link is external)” المصرية، أمس الأربعاء، إن عدد رجال الأعمال السوريين في مصر بلغ نحو 30% من أعداد المستثمرين الذين فروا من سوريا، مشيرةً أنهم يستثمرون 800 مليون دولار في مصر، متمثلة في المطاعم، والمقاهي، وورش الخياطة.

وأشارت الصحيفة إلى أن غرفة القاهرة التجارية التابعة للاتحاد العام للغرف التجارية، برئاسة، إبراهيم العربي، وقعت مذكرة تفاهم مع تجمع رجال الأعمال السوري في مصر، لإقامة استثمارات جديدة، وتطوير العلاقات الاقتصادية المصرية السورية، وكذلك إقامة مشروعات استثمارية، سواء عن طريق التبادل التجاري أو من خلال الشراكة.

في الموازاة مع ذلك، أعلن وزير التجارة والصناعة المصري، طارق قابيل، أنه يجري حاليًا دراسة إنشاء منطقة صناعية سورية متكاملة، لصناعة النسيج على مساحة تصل إلى حوالي 500 ألف متر مربع.

وأوضح الوزير أن إنشاء المنطقة الصناعية المُقترحة يأتي في إطار خطة الدولة التي تنتهجها لتشجيع إقامة التجمعات الصناعية المتكاملة، وكنوع من تقديم الدعم للمستثمرين السوريين العاملين في مصر، وتذليل كل العقبات التي تواجههم لإقامة المزيد من الاستثمارات.

وتضم المنطقة الصناعية السورية المُقترحة عددًا من المصانع المتخصصة في صناعات الغزل والنسيج، والملابس الجاهزة، وقالت صحيفة “الأهرام” إن هذه الصناعات يمتلك المستثمرون السوريون فيها مزايا تنافسية كبيرة.

ويشار إلى أن السلطات المصرية تُقدر عدد اللاجئين السوريين في مصر بنحو 500 ألف شخص، بينهم حوالي 120 ألفاً مسجلون في المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

ويعاني السوريون في مصر من مصاعب عدة، لا سيما في الحصول على الإقامات، حيث تطلب منهم السلطات تجديدها سنوياً، إلا أن هذه العملية تتم ببطء ما يضع بعض اللاجئين في مشكلات، خصوصاً الطلاب.

شاهد أيضاً

الأمم المتحدة: الأزمة في سوريا أسوأ من أي وقت مضى

قال مسؤول في الأمم المتحدة إن الأزمة الإنسانية في سوريا هذه العام أسوأ من أي …