سوريون يطالبون بإسقاط الأسد وينتقدون “تحرير الشام” و”مبادرة السلام”

7e6f72c390454eead6b4bbe0

شهدت عدة بلدات سورية مظاهرات يوم الجمعة جدد خلالها المتظاهرون المطالبة بإسقاط نظام الأسد وكل رموزه ورحيل تنظيم “القاعدة” من سوريا، بينما زادت مظاهرات جنوب دمشق على تلك المطالب برفض “مبادرة السلام” التي طرحها مؤتمر حدث في أوروبا مؤخرا بين شخصيات جولانية وأخرى تمثل الكيان الصهيوني .
وخرج العشرات من أبناء الجولان عقب صلاة الجمعة بمظاهرة حاشدة قرب مسجد “الصالحين” في بلدة “يلدا” جنوب دمشق رافضة لمبادرة السلام مع الكيان الصهيوني ومؤكدة ع استمرار الثورة في المنطقة.
وقال مراسل “زمان الوصل” إن المشاركين أكدوا رفضهم التام للمؤتمر الذي عقد في أوروبا بين شخصيات من أبناء الجولان في الخارج وشخصيات من الكيان الصهيوني الذي جاء في عدة بنود أهمها الاعتراف بدولة “إسرائيل” على حدود 4 حزيران 1967، وفصل قضية الشعب السوري عن القضايا الإقليمية الأخرى، والاعتراف بجميع القرارات الدولية ذات الصلة.
وأكد المتظاهرون أن الجولان جزء أصيل من سوريا، وإسرائيل” دولة محتلة للأراضي السورية والفلسطينية.
ورفع المشاركون أعلام الثورة السورية، مجددين مطالبهم بإسقاط نظام الأسد وتحقيق الحرية و الكرامة رغم الهدنة الت تعيشها من المنطقة.
وفي مدينة “سراقب” بريف إدلب حمل المتظاهرون لافتات كتب عليها “جمعة الثورة حتى النصر”، وأخرى “سنسقط الأسد وإن طالت إلى الأبد”.
كما شهدت مدينة “معرة النعمان” بريف إدلب أيضاً تظاهرات حاشدة ضد النظام وانتقدت ممارسات “هيئة تحرير الشام” في المنطقة.
وخرجت تظاهرات أخرى في ريف حلب الشمالي في كل من مدينة “الباب” وبلدة “بزاعة”، مجددين مطالبهم بإسقاط نظام الأسد، ونددوا بممارسات جبهة “تحرير الشام” في المناطق المحررة من اعتقال المدنيين والنشطاء وتعذيبهم واستهداف نقاط الجيش السوري الحر، فيما طالب أهالي بلدة “بزاعة” من الجيش السوري الحر التوحد وطرد ميليشيا “PYD”.
وفي محافظة درعا، والغوطة الشرقية بريف دمشق، طالب المتظاهرون بالإفراج الفوري عن المعتقلين والمختفيين قسرياً في سجون نظام الأسد، كما أكدوا على حقوقهم بنيل الحرية والكرامة عبر إسقاط نظام الأسد ورموزه”.

شاهد أيضاً

25465741_1769431926694002_659227264_n-750x563

شهادة مجروحة في شوقي بغدادي.. دَوَّنها: نجم الدين سمّان

نجم الدين سمان – الفيحاء نت لا أعرِفُه إلّا.. شاباً؛ مذ أرسلتُ بالبريد العاديّ.. قصةً …