سوريّة تعرض أعمالها في باريس

linajejklebarisrefug201822-500x300

تعرض الفنانة السورية لينا الجيجكلي أعمالها الفنية بالقصر الملكي في باريس إلى جانب 14 فناناً منفيين.

ويوفّر مرسم كبير في “الدائرة 18” بباريس، استديو لعمل 150 فناناً، من ضمنهم السورية “الجيجكلي”، للتعبير عن أنفسهم، بحسب ما نقلت رويترز.

واعتبرت “الجيجكلي” أن حرية التعبير بخطر في سوريا، موضحةً أن الإنسان هناك يواجه العديد من الاحتمالات، أبرزها الموت أو الاعتقال.

وتمثّل لوحة الجيجكلي المعروضة في القصر الملكي السابق بباريس، معاناة النساء السوريات، اللواتي عشن تجارب مثل السجن والافتراق عن أطفالهن، أو الإصابة بالقصف الجوي، أو تعرضهن للمخاطر في رحلة البحث عن الأمان عبر البحر، بحسب تعبيرها.

واعتبرت مديرة المرسم، جوديث ديبول، أن هؤلاء الفنانين يشكلون أحدث فصل في التاريخ الفني للمدينة، التي كانت سبباً بصعود فنون مثل الانطباعية والتكعيبية وغيرها، وارتبط اسمها برموز فنية وأدبية، مثل بابلو بيكاسو، وفينسنت فان غوخ، وإرنست همنجواي، وصامويل بيكيت.

شاهد أيضاً

هل ترك العبادي إيران وحيدة في صحراء كربلاء؟

تؤكد مؤشرات عديدة أن زيارة رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي إلى طهران، والتي كانت مقررة …