عملية نصب واحتيال في وسط دمشق ضحيتها فنان لبناني موالي للأسد

1111_5

تعرض فنان لبناني عرف بمواقفه المؤيدة لنظام بشار الأسد، لعملية نصب في حفلة ليلة رأس السنة التي أحياها في العاصمة دمشق.

وتقول التفاصيل التي أوردها موقع “شآم نيوز(link is external)” الموالي للنظام، بأن أحد متعهدي حفلات رأس السنة، اتفق مع الفنان علاء زلزلي على مبلغ قدره 10 آلاف دولار، أي ما يعادل 5 مليون ليرة، مقابل إحياء حفلة رأس السنة في فندق الداما روز بدمشق.

وشهد حفل زلزلي حضوراً جماهيرياً واسعاً، لكن وبعد انتهائه، لم يحصل زلزلي إلا على 800 ألف ليرة، من أصل 5 مليون، الأمر الذي أثار استياءه.

وأضاف الموقع في هذا المجال، بأن المتعهد عمد إلى تحميل زلزلي تكاليف الطعام والشراب والإقامة في دمشق، علماً أنه من المتعارف عليه أن هذه الأمور تقع على عاتق الجهة الداعية للفنان.

يذكر بأن زلزلي من الفنانين الذين عرف بتأييده للنظام، ما دفع شركة “سيريتل” المملوكة من رامي مخلوف خلال الأشهر الماضية، إلى دعمه لإنتاج أغنية بعنوان “قلبا بيساع الكل”، وتروج فيها لروايات النظام حول ما يجري في سوريا، ويحيي فيها قوات نظام الأسد.

شاهد أيضاً

wertyh

جمال قارصلي: اتفاق (لم الشمل) في ألمانيا يدوس كرامة وحقوق الإنسان بالأرجل

جاء الاتفاق الأولي في ألمانيا لتشكيل “تحالف كبير” الذي أُعلن عنه الجمعة 12 يناير/ كانون الثاني بين …