فيينا تحتضن اليوم اجتماعات المجموعة الدولية لدعم سوريا

imgres

يترأس وزيرا الخارجية الأميركي جون كيري، والروسي سيرغي لافروف، بصورة مشتركة اليوم، اجتماعاً للمجموعة الدولية لدعم سوريا التي تضم الدول الأعضاء في الجامعة العربية والاتحاد الأوروبي، إضافة إلى تركيا وإيران والصين.
وينتظر من الاجتماع تقوية اتفاق “وقف العمليات القتالية” بين قوات الأسد ومقاتلي المعارضة، وزيادة إمدادات المساعدات الإنسانية للمناطق المحاصرة. كما ينتظر أن تحدد اجتماعات اليوم موعد الجولة القادمة لمفاوضات جنيف المعلقة عند مسألة هيئة الحكم الانتقالي.
من جهته، قال وزير الخارجية الألماني، فرانك فالتر شتاينماير، إن محادثات بين القوى الكبرى بشأن سوريا اليوم تهدف إلى إعادة وقف إطلاق النار في البلاد وتوصيل المساعدات إلى المناطق المحاصرة لتشجيع جماعات المعارضة على العودة للمفاوضات في جنيف.
وصرح شتاينماير للصحافيين قبل اجتماع يشارك فيه وزراء من روسيا والولايات المتحدة وأوروبا ودول بالشرق الأوسط: “يجب أن نجد سبيلاً للعودة إلى العملية السياسية. الأمر يتعلق بتحسين الظروف لوقف إطلاق النار والمساعدات الإنسانية حتى ترضى المعارضة بالتفاوض مع النظام في جنيف”.

العربية نت

شاهد أيضاً

هل ترك العبادي إيران وحيدة في صحراء كربلاء؟

تؤكد مؤشرات عديدة أن زيارة رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي إلى طهران، والتي كانت مقررة …