في عملية مباغتة.. الثوار يهاجمون حاجزاً لقوات الاسد ويقطعون طريق دمشق السويداء

16

توسعت رقعة الاشتباكات جنوب سوريا وامتدت من  شرق درعا لتصل شمال السويداء، حيث نفذ الثوار اليوم السبت عملية نوعية أدت إلى مقتل وإصابة عدد من قوات الأسد على حاجز عسكري يتمركز على طريق دمشق السويداء.

وحسب المعلومات الواردة هاجم الثوار حاجزاً لقوات الأسد بين قريتي براق، والصورة الكبيرة على طريق دمشق السويداء، ودارت اشتباكات بالأسلحة المتوسطة والخفيفة ما أدى لقتل 3 عناصر من قوات الاسد، وإصابة أكثر من 10 آخرين، وأدت الاشتباكات إلى إغلاق طريق قوات النظام الذي يصل دمشق بالسويداء.
وتقدم الثوار المتمركزون في منطقة اللجاة شمال شرق درعا فجر اليوم السبت في عملية مباغتة على حاجز قوات الأسد، وحسب أحد الثوار كان هدف الهجوم  نسف الحاجز، وليس السيطرة على طريق دمشق السويداء وبأن معارك الكر والفر ستستمر في الأيام القادمة مستهدفة قوات الأسد وميليشياته الطائفية على طريق دمشق السويداء.
واعترفت قوات الأسد بهجوم الثوار على الحاجز فجر اليوم، معلنة أنها أعادت فتح طريق دمشق السويداء بعد هجوم الثوار على حاجز عسكري بين قريتي براق والصورة الكبيرة، بينما لا يزال الطريق مغلقاً أمام المدنيين ويشهد ازدحاماً كبيراً بالسيارات، والشاحنات.
وأوضح الجيش الحر أن العملية تمت بنجاح دون وقوع خسائر بشرية في صفوفه، مطالباً أهالي السويداء بمساندته لدحر قوات الأسد من محافظة السويداء.
وتعد هذه المرة الأولى التي تصل فيها الاشتباكات إلى ريف السويداء الشمالي، مستهدفة حواجز قوات الأسد، وتأتي هذه العملية بعد سيطرة الثوار على مدينة بصرى الشام شرق درعا، وغرب السويداء.

نقلا عن سراج برس.

شاهد أيضاً

الفصائل تتصدى لمحاولة “حزب الله” التقدم في القنيطرة وتتوعد النظام في درعا

تصدت الفصائل المقاتلة في ريف القنيطرة لمحاولة تقدم مجموعة تابعة لميليشيا “حزب الله” اللبناني في …