قتلى للنظام في عملية نوعيّة لفصائل الثوار باللاذقية

نفَّذت فصائل الثوار، اليوم الثلاثاء، عملية مباغتة على “قوات الأسد” المتمركزة في جبل التركمان بريف اللاذقية وكبَّدوهم خسائر بشرية ومادية.

وأفادت مصادر ميدانية، بأن مقاتلي كتيبة جبل اﻹسلام شنّوا بالتعاون مع فصائل أخرى هجومًا مباغتًا استهدف نقاط تمركز قوات النظام في جبل التركمان؛ ما أسفر عن مقتل مجموعة كاملة من “قوات الأسد”، بينهم ضابطان.

وأضافت المصادر، أن الثوار تمكنوا من تدمير مدفع 23 ومقتل طاقمه، إثر استهدافه بقذيفة هاون في ذات المنطقة.

ويذكر أن مجموعات تابعة تنظيم “حراس الدين” هاجمت مطلع الشهر الجاري أحد مواقع قوات النظام في منطقة “أرض الوطى” بريف اللاذقية، وتمكنت من قتل عددٍ منهم داخل ثكناتهم العسكرية قبل أن تنسحب بعد تنفيذ العملية بنجاح.

وكانت الجبهة الوطنية للتحرير، أعلنت نهاية الشهر الماضي عن مقتل مجموعتين من عناصر “قوات الأسد”، في جبل التركمان إثر استهدفهم بصاروخي “فاغوت” على محور الزيارة.

وتتبع الفصائل الثورية في الشمال السوري حرب العصابات وعمليات الكر والفر على ثكنات ونقاط قوات النظام لتشتيته وتكبيده خسائر فادحة، إضافة  إلى تجنب عمليات القصف العنيفة من قِبَل طائرات الاحتلال الروسي.

شاهد أيضاً

عن الذات والحرب والثورة.. يحكى أن

“أسافر إلى المناطق الرمادية في التاريخ والجغرافيا ثم أعود فأحكيها حكايات”، يقول الكاتب أسعد طه …