“لافروف” منتقداً أمريكا: إنهم يسعون للبقاء في سوريا للأبد وتأجيل اجتماعات أستانا إلى أجل غير مسمى

1_2232

انتقد وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف”، الموقف الأمريكي في سوريا، واتهم الولايات المتحدة بالرغبة في البقاء إلى الأبد في سوريا، والسعي لإنشاء شبه دولة فيها.

وفي مؤتمر صحفي في موسكو مع نظيره البلجيكي، اليوم، قال “لافروف”، إن الولايات المتحدة تتخذ خطوات أحادية تهدد وحدة الأراضي السورية.

واعتبر أن الولايات المتحدة تخطط للبقاء في سوريا لفترة طويلة وربما إلى الأبد.

وأضاف: “تقول الولايات المتحدة إنها ترغب في البقاء إلى أن تنطلق عملية سياسية مستقرة مقبولة للجميع، وهذا يعني تغيير النظام”

وتابع: “في اعتقادي فإن الخطوات التي تتخذها الولايات المتحدة في سوريا، تهدف إلى إنشاء شبه دولة تمتد من شرق نهر الفرات وحتى الحدود العراقية”

وقال إن الولايات المتحدة قامت على الرغم من اعتراض الجميع وخاصة تركيا، بتقديم دعم مادي كبير إلى “قوات سوريا الديمقراطية”، و”ب ي د/ بي كا كا” عبر إنشاء قوة حدودية.

وتابع “نعرف نظرة تركيا للمجموعات الكردية المختلفة، ويمكن تقييم هذه النظرة بطرق مختلفة، إلا أن تجاهلها بشكل كامل يعتبر ضيق أفق، وها نحن نرى الوضع الذي تسبب به ضيق الأفق هذا بما في ذلك (منطقة) عفرين (شمالي سوريا)”.

وأعاد “لافروف”، موقف بلاده الداعم لمشاركة الأكراد في العملية السياسية في سوريا، قائلاً: إنهم “جزء لا يتجزأ من المجتمع السوري”

ومنذ 20  يناير/كانون الثاني الماضي، تتواصل عملية “غصن الزيتون” التي أطلقها الجيشان التركي والسوري الحر، مستهدفة المواقع العسكرية لتنظيمي “الدولة الإسلامية” و”ب ي د/ بي كاكا” الإرهابيين في عفرين، مع اتخاذ التدابير اللازمة لتجنيب المدنيين أية أضرار.

أعلن وزير الخارجية الكازخي “خيرات عبد الرحمنوف”، اليوم، أن الجولة التاسعة من اجتماعات أستانا الخاصة بسوريا، والمقررة خلال الشهر الحالي، تأجلت إلى أجل غير مسمى.

وأضاف في تصريح صحفي عقب جلسة لحكومة بلاده: “حصلنا على معلومات من زملائنا الروس مفادها أن الدول الضامنة لعملية أستانا وهي روسيا وتركيا وإيران، تنوي عقد لقاء لوزراء خارجيتها في إطار العملية، وقد يجري هذا اللقاء في أستانا”.

وأوضح الوزير الكازخي أن “تاريخ وأجندة اللقاء لم يتم تحديده بعد، إلا أنه من الممكن أن يعقد خلال مارس/آذار المقبل، يعقبه إجراء الجولة التاسعة من اجتماعات أستانا”.

يشار إلى أن الجولة الثامنة من المحادثات الخاصة بالشأن السوري والتي عقدت في العاصمة الكازاخية أستانة، اختتمت في 22 ديسمبر/كانون الأول الماضي، بتشكيل لجنتي عمل حول المعتقلين والمفقودين وتبادل الأسرى والجثث، وإزالة الألغام، بحسب البيان الختامي الذي صدر عقب انتهاء تلك الجولة.

شاهد أيضاً

ماكرون يخشى حرباً تشعلها إيران و بريطانيا: نعمل مع الحلفاء لاتخاذ اجراءات بحق إيران

شدد الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون على وجوب ألا تمتلك ايران سلاحاً نووياً، منبهاً الى ضرورة …