للمرة الاولى.. تسريب صور أطفال ونساء وشيوخ.. قضوا تحت التعذيب في سجون الاسد

1426606919

صور جديدة مسربة من معتقلات الأسد لمدنيين استشهدوا تعذيباً، جميعهم من النساء والأطفال والشيوخ، ضمن سلسلة من الصور بلغت 55 ألف صورة لـ 11 ألف شهيد مدني قضوا تعذيباً في زنازين نظام الأسد.
ونشرت صحيفة “زمان الوصل” الإلكترونية 13 صورة مسربة يظهر في إحداها جثمان مسجى لفتاة في زحمة جثث معتقلين، حفر الجوع والتعذيب أخاديد على أجسادهم العارية  وبقي منهم بقايا جلد على عظم، ورقم  خطه المجرمون على الجسد، أو قصاصة ورقية تعلن تحويل المعتقل إلى مجرد رقم.
وكشفت أربع صور أخرى جثامين لمعتقلين تتراوح أعمارهم بين 13 و17 عاما، بينما وثقت أخرى جثتين لاثنين من كبار السن، أحدهما يتراوح عمره بين 55 و60 سنة، حسب ما تظهر الصورة التي توضح أيضا أحد عناصر النظام وهو يدوس على جبين الضحية بحذائه العسكري.
وعلق المعارض السوري ماهر شرف الدين على الصور المسربة بالقول: “للأسف أنا وصلتُ لمرحلة بتُّ أعتبر فيها العلويين أعداءً للإنسانية تماماً كالبرابرة والمغول! وأقسم لكم لو كنتُ علوياً لما تردّدتُ للحظة عن إعلان ردّتي عن هذه الطائفة المجرمة ولحملتُ السلاح ضدّ أهلي!”.
وكررت “زمان الوصل” مطالبتها لجميع المعنيين بحقوق الإنسان حول العالم، من أجل التحرك لمحاكمة المتورطين فيما بات يعرف بـ”جريمة العصر”، وهي الجريمة التي كشف بعض خيوطها مصور منشق عن النظام لقب باسم “قيصر”، حين سرب مطلع 2014 حوالي 55 ألف صورة، توثق 11 ألف ضحية قضت في معتقلات نظام بشار الأسد، فيما لايزال مصير عشرات آلاف المعتقلين مجهولا، وما تزال آلة التعذيب تطحن السوريين المغيبين في الزنازين وتسلب منهم حياتهم، فضلا عن سلب آدمية من لايزال حيا منهم.
وأشارت إلى أن الهدف الأساسي من نشر مزيد من الصور، هو إطلاع العالم على وحشية النظام، وتذكيره بالجرح الذي ينزف وسط العتمة وأحيانا التعتيم، مقدمة اعتذارها من ذوي الضحايا، راجية منهم في نفس الوقت أن يساعدوا بكشف هويات الشهداء وتوثيق أسمائهم، باعتبار هذا الأمر خطوة أساسية على طريق محاكمة الجلادين، ولو بعد حين، عسى أن يطوي السوريون حقبة “معامل الموت الأسدية” التي حولت حياة ملايين السوريين إلى كابوس.

1426606945

شاهد أيضاً

593634f5c3618881398b45b2

ماذا بعد سقوط عاصمة (داعش)؟

راجح الخوري: الشرق الأوسط تعلن «قوات سوريا الديمقراطية» على لسان طلال سلو المتحدث باسمها، والمؤلفة …