لم يكلفه الأمر سوى دولارين.. صحافي إيراني يروي تفاصيل دخوله سوريا بطريقة غير شرعية

1048873

صحافي إيراني يروي تفاصيل دخوله سوريا بطريقة غير شرعية
الخميس 15 فبراير / شباط 2018

تمكن صحافي إيراني من دخول سوريا عبر الحدود اللبنانية بطريقة غير شرعية حيث لم يكلفه الأمر سوى “دولارين” وفق لما نقلته وكالة “مهر” الإيرانية مؤخرا.

وأضافت الوكالة(link is external) أن الصحافي حامد هاديان، حاول التوصل إلى طريق قانوني للوصول إلى دمشق من مكان تواجده بالعاصمة اللبنانية بيروت  لكنه لم يجد سبيلاً  لها فالتنسيقات المسبقة ضرورية في هذه الظروف، خصوصا في أيام عاشوراء.

وأشارت أن صديقه اللبناني اقترح عليه مغامرة صغيرة لم تكلفه شيئاً وفقاً لما دونه الصحفي في تقريره، دولاران فقط دفعهما صديق هاديان على البوابة الحدودية ليعبر نحو سوريا.

و استغرب الصحفي الإيراني ما حدث وتبادر إلى ذهنه سؤال بسيط، “ماذا لو كنت داعشياً إرهابياً أو جاسوساً، ماذا يمكن أن تفعل بمليون دولار على هذه الأرض، أو ماذا فعلت حتى الآن..؟” على حد قوله.

وأضاف الصحفي في سؤال لـ”مهر” عن قصة الدولارين :”الأمر غريب لكنني سمعت عن ذلك في لبنان يبدو لي الأمر ثقافة، هناك فساد في سوريا وماحدث دليل على ذلك”.

يشار أنه منذ وصول بشار الأسد في عام 2000 إلى رأس السلطة في سوريا، وسعت إيران من نشاطها الديني هناك، وعملت على نشر التشيع في عديد من المناطق السورية تحت مرأى سلطات النظام، إلا أنه مع بدء تقديم طهران الدعم العسكري والاقتصادي للنظام عقب اندلاع الثورة السورية منتصف مارس/ آذار 2011، تضاعف النشاط الإيراني لا سيما في العاصمة دمشق ومحيطها.

وتستغل إيران إفراغ المناطق التي كانت تسيطر عليها قوات المعارضة السورية، والتي هجّر نظام بشار الأسد والميليشيات الإيرانية سكانها، لتحقيق مزيد من التوسع وبسط النفوذ على محيط العاصمة دمشق.

وحظيت إيران بضوء أخضر لإعادة بناء والتمترس في مدن وبلدات في محيط دمشق وريفها، مستقدمةً المزيد من الإيرانيين إلى تلك المناطق، تحت ذريعة السياحة الدينية.

شاهد أيضاً

هل ترك العبادي إيران وحيدة في صحراء كربلاء؟

تؤكد مؤشرات عديدة أن زيارة رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي إلى طهران، والتي كانت مقررة …