مذكرات جنرال بالحرس الثوري الإيراني تكشف كيف بدأ التدخل في سوريا

كشفت مذكرات الجنرال بالحرس الثوري الإيراني، حسين همداني ، عن كيفية بدء التدخل الإيراني في الحرب السورية.

وتروي المذكرات جزءًا من بداية التدخل الإيراني في سوريا عام 2012، وعن قيام رئيس الحرس الثوري، قاسم سليماني، بتزكية “همداني” للقيام بعملية إنقاذ نظام “بشار الأسد”، الذي كان حينها لا يسيطر إلا على 25% من الأراضي السورية فقط، بحسب موقع “الخليج الجديد”.

وتكشف المذكرات أيضًا أن مرشد الثورة “خامنئي”، قد عين الأمين العام لـ”حزب الله” اللبناني، حسن نصر الله، مسئولاً عن ملف الأزمة السورية، وهو الذي نسق مع “همداني” كيفية إنقاذ نظام “بشار”.

وتنقل المذكرات ما قاله “نصر الله” عن هذا التدخل: “في البداية يجب أن ننقذ بشار وسلطات النظام من المستنقع، وبعد ذلك ننشغل بنظافتهم، ونخيّط لهم البدلة والإزار، ونجهّز لهم أفضل الطعام وهم يدرسون ويتعبّدون، ولكن مهمتكم الأولوية والضرورية في خريطة الطريق هي إنقاذهم من المستنقع”.

واعترف “همداني” أنه رغم التدخل الإيراني، إلا أن النظام كاد يسقط في مارس/آذار من 2013، حين وصلت الفصائل المعارضة إلى جوار القصر الجمهوري، وسيطروا على أحياء في دمشق.

حينها هرّب المسؤولون عائلاتهم، وكان “بشار الأسد” يبحث عن دولة يلجأ إليها، كما ذكر الجنرال، “وكان الأسد يرى أن الأمر بات محسوماً، وفكَّر في الهروب إلى دولة أخرى.

ونشرت المذكرات من خلال كتاب “رسائل الأسماك” (الصادر عن دار نشر تابعة للحرس الثوري الإيراني في طهران)، ويحتوي الكتاب على فصل كامل عن التدخل الإيراني بسوريا، وقامت فضائية “الجزيرة” بعرضه من خلال فيلم قصير، ضمن أحد برامجها.

شاهد أيضاً

العاهل الأردني يعلن إنهاء ملحقَي الباقورة والغمر من اتفاقية السلام .اسبابه وتداعياته

أعلن العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، اليوم (الأحد)، إنهاء ملحقَي الباقورة والغمر من اتفاقية …