مسؤول لبناني يكشف ضلوع “حزب الله” في شبكة مخدرات دولية

كشف رئيس شعبة العلاقات العامة في قوى الأمن الداخلي بلبنان العقيد (جوزيف مسلم) أنهم أحبطوا 100 عملية تعريب للمخدرات في 6 أشهر من 2018، مشيراً إلى أن إحدى تلك العمليات أفضت إلى إلقاء القبض على منظمة دولية ضخمة لتهريب المخدرات،  بينهم “رجل دين” من المقربين لميليشيا “حزب الله”.

وأضاف (مسلم) لوكالة (الأناضول) السبت، أن الشبكة الدولية ضمت عناصر من جنسيات إيطالية وبرازيلية وأرجنتينية وألمانية، وأنها تعمل بالتنسيق مع تجار لبنانيين من محافظة البقاع (يسيطر عليها حزب الله وتعد من أهم مناطق نفوذه).

وأكد المسؤول اللبناني (السبت) أن البقاع تعتبر أكبر  معقل لتجار الحشيش والكبتاغون، وقال إن “العام الجاري شهد زيادة في عمليات تهريب المخدرات بنسبة تتراوح من 15 إلى 20 بالمئة مقارنة بـ 2017″، مشيراً إلى تواطؤ بعض الضباط والعساكر اللبنانيين مع المهربين.

وأردف (مسلم) أن مادة الكوكايين تليها حبوب الكبتاغون، من أكثر المواد التي تدخل لبنان آتية من دول أمريكا الجنوبية بشكل خاص، في المقابل، تتصدر حشيشة الماريجوانا قائمة الممنوعات المهربة من لبنان نحو دول عربية وأجنبية، يليها الكبتاغون، بحسب قوله.

وعن تصريف المخدرات أكد المسؤول اللبناني أنه “منذ خمس سنوات، باتت سوريا البوابة الواسعة لتهريب الكبتاغون في ظل الظروف الأمنية السائدة بالبلد الأخير”.

 

رئيس شعبة العلاقات العامة في قوى الأمن الداخلي بلبنان العقيد (جوزيف مسلم)
وقبل نحو شهر، دخل عشرات المطلوبين في منطقة البقاع الواقعة شرقي لبنان إلى سوريا، مع بدء تنفيذ الجيش اللبناني “خطة أمنية” تهدف إلى توقيف آلاف المجرمين منهم تجار مخدرات وآخرون متهمون بجرائم قتل وسرقة، من بينهم (نوح زعيتر) الذي يُعد عراب المخدرات في لبنان حيث ظهر مع ابن عم بشار الأسد  (وسيم بديع الأسد).

وكانت عشرات التقارير الإعلامية قد كشفت في وقت سابق عن شبكات اتجارٍ دولية بالمخدرات تديرها ميليشيا “حزب الله” اللبناني وتعود عليه بعشرات الملايين من الدولارات، وتشكل المخدرات نسبةً كبيرةً من مصادر الدخل بالنسب له، كما نشرت صحيفة (لوس أنجلوس تايمز) أن السلطات الكولومبية اعتقلت عام 2008 شبكة تهريب مخدرات وغسيل أموال لها على صلة بحزب الله، قبل أن يعترف تاجر المخدرات الكولومبي وليد مقلد بعدها بثلاثة أعوام بالتعاون مع الحزب في تجارة الكوكايين.

ومنذ تدخل “حزب الله” في سوريا  انتشرت ظاهرة بيع وتعاطي المخدرات بشكل كبير وخاصة في الساحل السوري، حيث تعترف وسائل إعلام ميليشيا أسد الطائفية بشكل دوري بالكشف عن كميات كبيرة من المخدرات التي دخلت من الحدود اللبنانية.

شاهد أيضاً

إذا كانت إيران حريصة على السنّة.

خير الله خير الله قبل أيام من احتفال لبنان بالذكرى الخامسة والسبعين للاستقلال، جاء المؤتمر …