“منظمة شنغهاي للتعاون” تؤكد أنه لا بديل عن العملية السياسية في سوريا

أكدت الدول الأعضاء بـ “منظمة شنغهاي للتعاون” في ختام أعمال قمتها الثامنة عشرة التي أقيمت في مدينة “تشينغداو” الصينية، أنه “لا بديل عن العملية السياسية فيما يتعلق بالقضية السورية”.

ودعت الدول الأعضاء في البيان الختامي المشترك (الأحد) “جميع الأطراف المتحاربة إلى اتخاذ خطوات لتنفيذ الاتفاقات المتعلقة بمناطق خفض التصعيد”، بحسب وكالة “سبوتنيك” الروسية.

وأشار البيان إلى أن “الدول الأعضاء تؤكد أنه لا بديل عن تنفيذ عملية سياسية شاملة تحت قيادة السوريين أنفسهم للخروج من الوضع الذي تعيشه سوريا”.

ولفت البيان إلى أن حل القضية السورية يجب أن يتم وفقا لأحكام قرار مجلس الأمن الدولي وينطلق من ضرورة السيادة والاستقلال والسلامة الإقليمية لسوريا”.

وأضاف البيان “تدعم الدول الأعضاء مفاوضات السلام في جنيف تحت إشراف الأمم المتحدة، وتشير أيضا إلى فعالية عملية أستانا وتحث جميع الأطراف على اتخاذ خطوات عملية لتنفيذ المذكرة الخاصة بإنشاء مناطق التصعيد من أجل تهيئة الظروف الملائمة للتسوية السياسية للوضع في سوريا”.

يشار إلى أنه يشارك في قمة “منظمة شنغهاي للتعاون” زعماء وقادة ۸ دول ذات عضوية دائمة و٤ دول تحمل صفة مراقب وهي إيران وأفغانستان ومنغوليا وبيلاروسيا إضافة الى مسؤولين يمثلون منظمات دولية.

وأسست كازاخستان والصين وقيرغيزيا وروسيا وطاجيكستان وأوزبكستان، منظمة شنغهاي للتعاون في الـ۱٥ حزيران عام ۲۰۰۱ في مدينة شنغهاي الصينية.

شاهد أيضاً

واشنطن: ملتزمون بإخراج إيران وأعوانها من سوريا

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، اليوم الجمعة، عن التزامها بإخراج إيران والميليشيات الموالية لها بشكل كامل من سوريا. …