نصر الحريري يدعو أمريكا والاتحاد الأوروبي لزيادة الضغط على نظام الأسد وداعميه من أجل الحل السياسي

1_2084

دعا نصر الحريري رئيس هيئة المفاوضات السورية المعارضة الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” وزعماء الاتحاد الأوروبي لزيادة الضغط على بشار الأسد وعلى روسيا وإيران للعودة للمحادثات التي تهدف لإنهاء الحرب الدائرة في سوريا منذ ست سنوات.

وقال “الحريري” في مقابلة مع وكالة “رويترز”: “آن الأوان كي يقول الرئيس ترامب والمستشارة (الألمانية أنجيلا) ميركل ورئيسة الوزراء (البريطانية تيريزا) ماي: توقفوا”.

وتابع: “آن الأوان كي يزيد ترامب وميركل وماي من الضغوط وجمع المجتمع الدولي للوصول لحل سياسي حقيقي عادل في سوريا”.

وأضاف أن دماء المدنيين ستظل تُراق في سوريا ما لم تكثف الولايات المتحدة وقوى الاتحاد الأوروبي من الضغط على الأسد وحلفائه الكبار في روسيا وإيران.

وفي سياق متصل أعربت الخارجية البريطانية لوفد هيئة التفاوض السورية المعارضة عن دعم لندن للهيئة، وأكدت له أن حل القضية السورية لن يتم إلا استناداً إلى بيان جنيف وقرار مجلس الأمن 2254.

وقالت “روز غرفيثز” المتحدثة باسم الخارجية البريطانية: “إن زيارة هيئة التفاوض للمعارضة السورية، جزء من جهود المملكة المتحدة للعمل مع السوريين والشركاء الدوليين لدعم الحل السياسي للنزاع في سوريا”.

واعتبرت أن هيئة التفاوض “انخرطت في العمل على إيجاد حل لإنهاء الصراع في سوريا بشكل بناء وكذلك بحسن نية وبلا شروط مسبقة”، مضيفة أن بريطانيا “تشجع الهيئة على مواصلة هذا النهج الإيجابي”

واتهمت المتحدثة البريطانية نظام الأسد بـ”عرقلة جهود التوصل إلى حل سياسي” من خلال “رفض المفاوضات المباشرة مع المعارضة”.

وأشارت إلى أن هذه هي أول زيارة لرئيس هيئة التفاوض للمعارضة السورية نصر الحريري للندن، وسيتخللها لقاء له مع “أليستر بيرت” وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وكان “بيرت” قد أعرب عن قلقه من تدهور الأوضاع الإنسانية في إدلب والغوطة الشرقية، كما طالب نظام الأسد بـ”ضرورة الالتزام بوقف إطلاق النار المتفق عليه، والمشاركة في العملية السياسية، والسماح فوراً بدخول المساعدات الإنسانية”.

شاهد أيضاً

1519376734

المجزرة.. حصة سورية من العالم

الحياة – حسام عيتاني بضع مقالات منحازة إلى ضحايا الهمجية في الغوطة ينشرها عدد متضائل …