نظام الأسد يعتقل مدير مكتب وزير داخليته بسبب 2 مليار!

أفادت صفحة (دمشق الآن) الموالية لنظام الأسد عن اعتقال اللواء في ميليشيات أسد الطائفية (هشام تيناوي) الذي يشغل منصب مدير مكتب وزير الداخلية، إضافة إلى ضباط آخرين (الثلاثاء).

وزعمت (دمشق الآن) أن التهم الموجهة لهؤلاء هي “الفساد المالي”، وأضافت أنه تم إصدار مذكرة توقيف بحق موظفين كبار في “وزارة المالية” وبحق اللواء (خالد الخضر) التابع للأمن السياسي المتواري عن الأنظار.

وقالت إن “اعتقال الضباط وملاحقتهم جاء نتيجة اختلاسهم مبلغ يتجاوز 2 مليار ليرة سورية كانت مخصصة لزيادة بدل الإطعام لعناصر قوى الأمن الداخلي”.

وتعتبر هذه الحادثة الثانية خلال أسبوع التي يقوم من خلالها نظام الأسد باعتقال مسؤولين كبار لديه وحجز أموالهم، حيث اعتقل قبل أيام مدير الشركة السورية للاتصالات (بكر بكر) ومعاونه وعدة مدراء، بحسب صحيفة (الوطن) الموالية.

وأضافت (الوطن) أن “وزارة المالية اتخذت قراراً بالحجز الاحتياطي بعد إجراء تدقيق لإحدى دراسات العروض لأحد المشاريع الضرورية للشركة السورية”.

وكانت وسائل إعلام موالية قد تحدثت عن أن سبب اعتقال (بكر بكر) ورفاقه يعود إلى “اختلاسه مبالغ مالية كبيرة بحجة تنفيذ مشاريع جديدة”.

 

شاهد أيضاً

«مصالحة سورية» برعاية الاستخبارات المصرية و ماذا يجري في كفريا والفوعة؟

وقعت عدد من فصائل المعارضة المسلحة في الساحل السوري، اتفاقاً لوقف إطلاق النار في القاهرة …