هذا ما قاله “جنبلاط” لدعم درعا في مواجهة ميليشيا أسد الطائفية

أعرب رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي (وليد جنبلاط) عن تضامنه مع أهالي درعا التي تتعرض لحملة عسكرية من قبل ميليشيات أسد الطائفية وروسيا.

 

وغرد (جنبلاط) عبر حسابه على تويتر قائلاً: “يا لها من مصادفة حزينة ومفجعة، فبعد الانتفاضة السلمية التي قام بها أطفال درعا آنذاك منذ سبع سنوات، وبعد صمود أسطوري في مواجهة نظام التوحش، ها هو ما يسمى بالمجتمع الدولي ومعهم الجامعة العربية العقيمة ليسلموا درعا لسجان التعذيب والاعتقال والاختفاء والقتل”.

 

وتابع (جنبلاط) في تغريدته قائلاً “عاش صمود أطفال درعا”.

 

وبلغت حصيلة ضحايا (الأربعاء) فقط في عموم مناطق درعا، 40 قتيلاً، جراء قصف مدفعي وجوي لطيران الاحتلال الروسي ونظام الأسد على ريف درعا.

 

وتشهد محافظة درعا عمليات قصف مكثفة من قبل الاحتلال الروسي وميليشيات الأسد تحضيراً لتنفيذ حملة عسكرية في المحافظة بحسب تصريحات تلك الميليشيات، حيث تظهر تحركات ميليشيا أسد الطائفية وتحشداتها في مناطق معينة في الجنوب السوري دون غيرها، ما تسعى إليه هذه الميليشيات في تكرار سيناريو الغوطة الشرقية.

شاهد أيضاً

أكاديمي سوري يحقق 200 مخطوطة ويترجم المئات إلى العربية

استطاع الأستاذ الدكتور أحمد عبد الكريم نجيب (48 عامًا)، وهو أكاديمي سوري، تحقيق ما يزيد …