وفاة الكاتب والمفكر سلامة كيلة.. اعتقله النظام مرتين وأجبره على مغادرة سوريا

توفي المفكر والكاتب الفلسطيني السوري، سلامة كيلة، اليوم الثلاثاء، في العاصمة الأردنية عمّان، بعد معاناة طويلة مع مرض السرطان.

 ونعى سوريون وعرب من بلدان مختلفة كيلة على مواقع التواصل الاجتماعي، عبر هاشتاغ #سلامة-كيلة، متحدثين عن مواقفه المؤيدة للثورة السورية، وتعرضه للاضطهاد والاعتقال في سجون نظام بشار الأسد.

وكيلة من مواليد مدينة بيرزيت في فلسطين سنة 1955، ويحمل بكالوريوس في العلوم السياسية من جامعة بغداد سنة 1979، وفي العام 1982 انتقل إلى سوريا للعيش فيها، وهنالك تعرض للاعتقال مرتين.

ودخل كيلة سجون النظام في العام 1992، وقضى في المعتقل 8 سنوات، واعتُقل مرة أخرى في العام 2012، على خلفية موقفه المؤيد للاحتجاجات ضد نظام الأسد، ثم اضطر إلى مغادرة سوريا بعد الإفراج عنه.

ولدى كيلة العديد من المؤلفات نشر الجز الأكبر منها خلال الفترة بين 2001 و2005، كما كتب كيلة في عدد من الصحف العربية.

شاهد أيضاً

فرنسا: بقاء بشار الأسد في السلطة غير واقعي

قالت الناطقة باسم الخارجية الفرنسية، “آنييس فان دور مول”، في بيان صحفي صدر عنها اليوم …