وكالة إعلام الأسد تكذّب موقعاً روسياً بشأن الاتفاق مع داعش

كذّبت وكالة إعلام النظام (سانا) ما ذكره موقع (روسيا اليوم) عن حصول اتفاق مع تنظيم داعش جنوبي دمشق.

ونشر موقع (روسيا اليوم) نقلاً  عن مراسلته في دمشق، بأن “الاتفاق بين القوات الحكومية وداعش في جنوب دمشق يدخل حيز التنفيذ اعتبارا من الساعة الـ12 من ظهر اليوم ويستمر حتى الساعة الخامسة صباحا من يوم غد الأحد، ليبدأ بعد ذلك انسحاب المجموعات المسلحة كاملا من المنطقة”.

بدورها علقت وكالة إعلام النظام (سانا)  على خبر (روسيا اليوم)، حيث نقلت الوكالة عن مصدر عسكري للنظام قوله “ليس هناك أي اتفاق بين الجيش العربي السوري و تنظيم داعش في الحجر الأسود وما تم تناقله من معلومات غير دقيق”.


وتدور منذ 31 يوماً معارك بين قوات النظام وتنظيم داعش في مخيم اليرموك والتضامن والحجر الأسود، حيث نشرت حسابات موالية لتنظيم داعش حصيلة خسائر النظام، موضحة أن 850 عنصراً للنظام قتلوا في جنوب دمشق خلال الحملة الأخيرة.

ولم تستطع قوات النظام والمليشيات الموالية تحقيق أي تقدم يذكر في الأحياء الخاضعة لسيطرة التنظيم جنوبي دمشق، على الرغم من استخدام النظام سياسة الأرض المحروقة في قصف الأحياء السكنية، واعتماد داعش بالمقابل على تفخيخ المنطقة، ونصب الكمائن لمجموعات النظام المقتحمة

 

أعلنت صفحات موالية مقتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام بكمين محكم لتنظيم داعش في ريف حمص الشرقي.

وأفادت (شبكة أخبار المنطقه الوسطى حمص) الموالية بمقتل 4 من عناصر النظام وإصابة تسعة آخرين جراء انفجار عبوتين ناسفتين زرعها تنظيم داعش على طريق إمداد قوات النظام بعد سد عويرض بـ 25 كم جنوب شرق محطة t3 بـ 65 كيلو متر.


ونشرت الصفحة أسماء القتلى وهم (احمد غوش لجنة أمنية، لوسيان درغام ممرض مشفى العسكري حمص، علي خضير، سام احمد ، علي سكاف دفاع وطني).


وأضافت أن الجرحى هم من “الفيلق ثالث” (الملازم أول وسام نظير عثمان، حسام ابراهيم لوز .. مجند، محمد علي علي .. ملازم أول، احمد محمد ديب دالاتي .. مجند احتفاظ، علي محرز العلي -رقيب اول، احمد العك- رقيب، محمد عبدالله-مجند احتفاظ، موسى حسن كرطه – كتيبة م د 184، جلال الدين يوسف لواء 31).

 

وتتكرر كمائن داعش ضد عناصر النظام في البادية السورية، إذ نشر التنظيم في منتصف نيسان الماضي إصداراً في منطقة السخنة يبيّن عدداً من قتلى النظام وميليشياته وعدد من الأسلحة التي استولى عليها التنظيم، إضافة إلى أسر عنصر، عقب شن “داعش” هجوماً على عدد من المواقع الخاضعة لسيطرة قوات النظام في المحور الشرقي والشمالي الشرقي من بادية السخنة بريف حمص الشرقي.

وتتعرض ميليشيات النظام والميليشيات الشيعية الإيرانية لخسائر فادحة بشكل شبه يومي بهجمات يشنها عناصر تنظيم داعش على مواقع تمركزهم، انطلاقاً من مواقع التنظيم في مثلث (حميمية- ريف الميادين- ريف البوكمال)، مما يوقع عددا من العناصر قتلى بالألغام والعبوات الناسفة التي يزرعها التنظيم في المنطقة.

ويعتمد “داعش” تكتيك حرب العصابات في هجماته الأخيرة متّخذاً من البادية السّوريّة الممتدة للحدود العراقيّة نقطة انطلاق لهجماته، ويستخدم التنظيم هذه المساحات لشنِّ هجمات خاطفة مستفيداً من البؤر والإمكانيات التي حاول توفيرها لنفسه سابقاً.

 

شاهد أيضاً

الفصائل تتصدى لمحاولة “حزب الله” التقدم في القنيطرة وتتوعد النظام في درعا

تصدت الفصائل المقاتلة في ريف القنيطرة لمحاولة تقدم مجموعة تابعة لميليشيا “حزب الله” اللبناني في …