آداب وفنون

سورية الكتابة: خارج وداخل أسوار الجحيم

تغدو الكتابة في الحالة السورية وعنها خلاصاً لدى البعض وزيادة في جرعة العذاب لدى البعض الآخر؛ هذا الانقسام ما بين الداخل السوري والخارج (الأوروبي) بات يشكّل ثنائيةً ناجعة للولوج إلى عوالم الألم السوري كتابةً. أسّس اندلاع الحراك مع مرور الأيام لشرخٍ أصاب الكتابة السوريّة، حريّة، غير أنّها تنطوي على انقسامٍ ما، وفي الوقت نفسه باتت كتابة الجرح لها نظرتها المغايرة، …

أكمل القراءة »

شعرية الموت ودعائية الألم

لم يكن عمران ـ الطفل السوري المنتشل من تحت الأنقاض والمصاب بجروح في وجهه قد تشفى، وأخرى في قلبه لا يعلم إلا الله وحده هل يمكن أن تشفى يوما ما أم لا ـ إلا حالة من حالات شعرنة الموت، ودعائية الألم والترويج الإنساني، التي تفرغنا لها أخيرا. فالطفل الذي عرضته الشاشات بتلذذ، وتاجر بصدمته البليغة، ودهشته الأكبر مما يحتمل قلبه …

أكمل القراءة »

حُمى البصرة وحلب و«الباشوات» في انطباعات الروسي بيريزين

اهتم المستشرقون الروس في كتاباتهم العلمية والانطباعية المبكرة، أربعينيات القرن التاسع عشر، بإرث الحضارة الإسلامية ودراسة إنجازاتها المدونة في مجالات؛ فقه اللغة العربية وآدابها وتصنيف المعاجم والقُرآن الكريم وعلومه والأحاديث النبوية وكتابة التاريخ عند المسلمين، وانجذبوا إلى حياة الشعوب الإسلامية وأعرافها وغير المألوف في طبائعها، والممتع والمثير في الأدب الإسلامي وصفاء شعره الغنائي الأنيس وخياله الرومانسي. وركزوا على دراسة لغات …

أكمل القراءة »

الممثلة السورية ميسون أبو أسعد: قدمت شخصيات جديدة وتأجيل «السلطان والشاه» لأنه عمل ضخم

قالت الفنانة السورية ميسون أبو أسعد إن مصر قبلة الشرق، ولذا كانت مصرة على صناعة اسم فني لها في سوريا قبل خطوة المشاركة في أي عمل مصري، رغم أنها شاركت من قبل في فيلم «باب الشمس» للمخرج يسري نصر الله، وأكدت أن أزمة سوريا انسانية في المقام الأول وعلى الفنان السوري أن ينحاز للانسان والوطن ووحدة الصف. وعن أسباب تأجيل …

أكمل القراءة »

السوريون اجتمعوا في منزل واحد ضمن «أسوار دمشق»

يستعد المخرج السوري مروان بركات لإخراج مسلسل اجتماعي جديد سيحمل اسم «أسوار دمشق»، عن نص للكاتب حازم صموعة. ويحكي العمل عن التركيبة الاجتماعية السورية بعد عام 2011، أي بعد الأحداث التي عصفت بالبلاد، وتدور أحداثه الرئيسية في منزل دمشقي قديم تعاقبت عليه عوائل كثيرة، ليجتمع فيه في نهاية المطاف مجموعة من الشبان والشابات من جميع المناطق السورية، سيّما بعد استقبال …

أكمل القراءة »

مبتدأ الكاستيلو وخبر عمران… ها هي آية أخرى من آيات حلب

ها هي آية أخرى من آيات حلب، تسقط عمداً من سورة آل عمران «قَالَتْ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي وَلَدٌ» وما زال نصف (الكلاسة) واقفاً بانتظار صلاة الغائب ونصفها الآخر مستلقيا، ينتظر مرور الهدنة فوق الأنقاض، وطريق (الكاستيلو) لم يقرأ ضحكة عمران بين النوتات الموسيقية للقدود الحلبية؟ «رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي وَلَدٌ» وقد انحسر الحب، وأكل غياب الوطن ملامحي، ولم يبق …

أكمل القراءة »

رحلة حنّا دياب الماروني الحلبي إلى بلاط لويس الرابع عشر

ليس انسياقاً مع عصبيةٍ ما بل لزوماً لطبيعة الأمور أن نعتبر نشر ترجمة فرنسية رائعة الصنع لمخطوط عربي نفيس محفوظٍ في الفاتيكان قبل نشر المخطوط بلغته الأصلية أمراً مؤسفاً… وليس صرفاً للنظر عمّا يكشفه هذا الأمر من خلل في حركتي البحث والنشر العربيتين أن نشيد بروعة الترجمة الفرنسية وبجهد التحقيق الجليل الذي ترك بصماتٍ ظاهرة جدّاً في النصّ وفي الحواشي …

أكمل القراءة »

منبج.. الرحالة والبحتري وأبو فراس الحمداني

فرّ مقاتلو “تنظيم الدولة الإسلامية” من مدينة منبج باتجاه جرابلس المحاذية للحدود التركية شمالي سورية، وأعلنت “قوات سورية الديموقراطية” سيطرتها الكاملة على المدينة. تردد اسم “منبج” في وسائل الإعلام، وباتت المدينة واجهة الحدث، وهي في كتب التراث “أول مدن الشام” التي ليلها سحر كله، وهي موطن البحتري وأبو فراس الحمداني. في منتصف القرن العاشر الميلادي، خرج الإصطخري يطوف البلاد منطلقاً …

أكمل القراءة »

نجوى كرم في مخيمات اللاجئين.. أسوأ التضامن مع حتّر.. بين طاء أليسا وضاد زاهي وهبي

لن يصدق أحد أن المغنية اللبنانية نجوى كرم أطلقت أغنيتها «يخرب بيتك» من أجل اللاجئين ومرضى السرطان الأطفال. حتى هؤلاء، المخروبة بيوتهم سلفاً، لن يصدقوا. ففي الكلمات ليس هناك ما يوحي، الأغنية كلها تكرار لهاتين الكلمتين «يخرب بيتك»، «لأنك أخوث حبيتك»، والمخاطب هنا هو طبيب في مشفى لأمراض السرطان تقع المغنية في غرامه، وهو (الطبيب) ذريعة وجودها، ووجود الأغنية، بين …

أكمل القراءة »

بين برهان غليون ودريد لحام: «ما تبقى» من كأس الوطن السوريو«الميادين» بلا «ضيفها» الأردني الدائم

بعيدا عن القضية نفسها ونجمها أشعر ببعض الأسى على الزملاء في محطتي «المنار» و«الميادين»، بإعتبارهما منبران يمثلان الحرب المقدسة على الشعب السوري باسم شعار «لن تسبى زينب مرتين»! بعد الغياب القسري للكاتب الزميل ناهض حتر الموقوف الآن في عمان بتهمة لها علاقة بترويج العنصرية والإساءة للذات الإلهية، لن يجد جماعة «الميادين» و«المنار» صوتا جهوريا مثقفا يصرخ على شاشات بيروت مرات …

أكمل القراءة »